اكتشاف ثغرة أمنية خطيرة في "ويندوز 10"!

حسام محمد | 15 كانون الثاني 2020 | 21:00

كشفت وكالة الأمن القومي الأميركية عن أنّها أرسلت تنبيهاً لشركة "مايكروسوفت" أشارت فيه إلى وجود ثغرة أمنية خطيرة في نظام تشغيل الحواسيب "ويندوز 10" تسمح للمتسللين الإلكترونيين بالظهور كشركات برمجة شرعية، لاختراق بعض الأنظمة الحاسوبية ومراقبتها.

ووفقاً لتقرير نشره أحد مواقع شبكة CNN الأميركية، فإنّ "مايكروسوفت" استجابت لتنبيه الوكالة، وأصدرت تحديثًا برمجيًا للثغرة المرصودة، ضمن إصداراتها الدورية لتصحيح أوجه الخلل بالبرامج.

وأشار التقرير إلى أن "مايكروسوفت" قدّمت التحديث أولًا إلى الجيش الأميركي وشركات البنية التحتية الرئيسية قبل أن تصدره للعامة.

ونادرًا ما تصدر وكالة الأمن القومي تحذيرات مشابهة خاصة بشكل علني، وهو ما يعكس حجم التهديد الكبير الذي كانت تشكله هذه الثغرة على الشركات والمستهلكين والوكالات الحكومية في جميع أنحاء العالم.

بدورها، أوضحت الوكالة في بيان أنّه رغم ضعف مشاركتها المعلومات مع القطاع الخاص في الماضي، فإنها المرة الأولى التي تقوم بذلك علانية، مضيفة: يأتي الأمر انعاكسًا لمحاولات بناء الثقة مع باحثي الأمن السيبراني.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.