في أوغندا... إمام جامع يتزوج رجلاً!

حسام محمد | 16 كانون الثاني 2020 | 21:29

تعرّض إمام مسجد في أوغندا يدعى محمد موتومبا، لأغرب عملية نصب واحتيال يمكن أن يتعرض لها أحدهم في الحياة، حيث اكتشف أنّه متزوج من رجل بعد نحو أسبوعين من حفل الزفاف.

وفي التفاصيل التي تناولتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإنّ الشيخ موتومبا (27 عاماً) كان يبحث عن امرأة ليتزوجها، إلى أن التقى بمن ظنها الفتاة التي تناسبه، والتي كانت ترتدي الحجاب حين طلب منها الزواج، ووافقت، مدعية أنّ اسمها ثواب الله نابوكيرا.

واشترطت الفتاة المزيفة على الشيخ موتومبا ألا يحاول الدخول بها شرعاً إلا بعد دفع المهر كاملاً لخالتها، الأمر الذي التزم به موتومبا.

وبعد نحو أسبوعين، حين استلمت الخالة كامل مهرها، زعمت الفتاة أنها في فترة الحيض، الأمر الذي يمنع موتومبا من الدخول بها، والصبر عليها حتى انتهاء حيضها.

وفي أحد الأيام شاهد أحد الجيران، العروس وهي تقفز فوق جدار يفصل بين منازلهم، أثناء محاولة سرقة الأجهزة الكهربائية، وقام بإبلاغ الشرطة التي ألقت القبض على "الزوجة"، لتكتشف أثناء عملية التفتيش أنّها رجل.

وقال إسحاق موجيرا، ضابط التحقيقات الجنائية في مقاطعة كيونجا الأوغندية: "بعد الفحص الشامل، والتأكد من أن السيدة ذكر، تم إبلاغ زوجها الذي كان مرافقها إلى مركز الشرطة، ولم يكن مصدقاً، وطلب من الشرطة السماح له بالتأكد بنفسه، وعندما تأكد من ذلك، رفع شكوى اتهم فيها "زوجته" الذكر بالنصب عليه، وتزويره في الأوراق الرسمية، وانتحال صفة سيدة، حتى يتمكن من الحصول على أمواله.

واعترف الرجل الذي يدعى ريتشارد توموشابي أنّه فعل ذلك من أجل الحصول على الأموال، في حين لم يذكر التقرير أي تفاصيل عن تطورات الدعوى القضائية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.