شاب مصري يقتل أمه بطريقة بشعة بسبب رفضها غسل ملابسه

محمد أبوزهرة | 21 كانون الثاني 2020 | 12:30

جريمة بشعة ارتكبها شاب مصري، بقتل والدته مهشّماً رأسها بفأس في محافظة الشرقية، بسبب رفضها غسل ملابسه، فأصابها بكسر في الجمجمة وتسبب لها بنزيف بالمخ لتتوفى بعد 3 أيام في المستشفى.

وتعود أحداث الواقعة عندما تلقّت الجهات الأمنية، بلاغاً من مستشفى الأحرار بوصول سيدة تبلغ من العمر 60 عاماً، مصابة بنزيف بالمخ وكسر بالجمجمة، وتم حجزها بالعناية، قبل أن تتوفى بعدها.

وكشفت التحقيقات أن التحريات الأولية أثبتت قيام نجلها "إسلام س" 28 عاماً، عامل بإحدى الشركات، بالتعدي عليها بالضرب بفأس، بسبب رفضها غسل ملابسه.

ونجحت قوات الأمن المصرية، في ضبط الشاب المتهم الذي أبدى ندمه الشديد على ارتكاب الجريمة خلال التحقيقات، مؤكداً أنه لم يقصد قتلها وأن ظروفه المادية لم تساعده على الزواج وبلغ 28 عاماً ولم يتزوج مثل عدد من أصدقائه وأن والدته كانت تجبره على دفع مبالغ مالية شهرياً في المنزل كي يساعدها في المصروفات، وبخاصةٍ أن والده متزوج من سيدة أخرى، مؤكداً أن والدته كانت ترفض غسل ملابسه وتعامله بطريقة سيئة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.