القضاء الفرنسي يحيل سعد لمجرد على المحاكمة الجنائية!

حسام محمد | 23 كانون الثاني 2020 | 12:00

أصدر القضاء الفرنسي قراراً جديداً بخصوص القضية التي يُتّهم فيها الفنان المغربي سعد لمجرد بالاعتداء الجنسي على فتاة فرنسية، يقضي بإحالته على المحاكمة الجنائية، مُديناً إياه بجرم اغتصاب امرأة في فندق ماريوت باريس في 26 تشرين الأول 2016.

وبحسب مواقع إعلامية عالمية، فإنّ محكمة الاستئناف في باريس ترى أنه يجب محاكمة المغني المغربي بتهمة اغتصاب امرأة شابة، حيث ألغت المحكمة الأمر الذي أصدره قاضي التحقيق في نيسان الماضي، والذي صنَف فعل لمجرد بـ "العنف والاعتداء الجنسي"، ليصبح جرم لمجرد بحسب القرار الجديد "اغتصاباً"، حيث احتجز الفنان المغربي في الغرفة الجنائية المُختصة.

وقال جان مارك ديسكوبس محامي الفتاة الفرنسية، لورا ذات الـ 23 عامًا: "نحن راضون عن هذا القرار. قامت غرفة التحقيق بقراءة وتحليل دقيق للحقائق. الاغتصاب يعتبر جريمة، ومحكمة الجنايات هي المختصة".

ووفقاً للتقارير، فإنّ لمجرد لا يزال يصرّ على أنّه بريء من التهمة الموجهة إليه بخصوص لورا بريول، حيث يعتزم محاموه استئناف القرار الجديد أمام محكمة النقض الفرنسية في باريس.

وعاد لمجرد في 18 كانون الأول الماضي، لإحياء الحفلات الغنائية، بعد غياب 3 سنوات، وذلك بغنائه ضمن فاعليات موسم الرياض الترفيهي في المملكة العربية السعودية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.