بعد معاناة مع سرطان الرحم... بريطانية تنجب توأمين!

حسام محمد | 23 كانون الثاني 2020 | 13:00

في حادثة مثيرة يمكن اعتبارها درساً في الإصرار، تمكنت امرأة بريطانية من إنجاب توأمين إناثاً، بعد معاناة مع سرطان الرحم انتهت بعمل جراحي.

وبحسب صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية فإنّ ريبيكا آلين (41 عاماً) خضعت لعملية استئصال عنق الرحم في عام 2017 بعد معاناة مع السرطان، لتصبح مهددة بالإجهاض عند حدوث أي حمل.

وبدأت محاولات ريبيكا وسعيها هي وزوجها أندرو كيركوود للإنجاب بعد عدة أشهر من عملية استئصال رحمها، رغم تأكيد الأطباء بأن حملها لن يكون ثابتاً.

وبالفعل أجهضت ريبيكا أول حمل لها بعد 10 أسابيع من الحمل، إلّا أنّ الإجهاض هذا لم يكن نهاية الحكاية، إذ اكتشفت ربيكا في حزيران 2019 أنّها حامل، واستمر الحمل بدون أي مشاكل حتى موعد الولادة.

وأنجبت ريبيكا توأمين إناثاً قالت الصحيفة البريطانية إنّهما بصحة جيدة، بعدما خضعت لعملية قيصرية دامت لأكثر من ساعتين، محققة بذلك ما يمكن وصفه بالمعجزة.

وقالت ريبيكا معلقة على تجربتها وهي في قمة السعادة: "لم أكن أتوقع أن ينجح حملي الثاني، وأن أنجب توأمين دفعة واحدة. إنها معجزة حقيقية بالفعل".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.