حفل زفاف مثليين يستنفر الحكومة في بلد عربي!

حسام محمد | 22 كانون الثاني 2020 | 18:30

ضجت وسائل الإعلام العربية بالحديث عن حفل زفاف مثليين أقيم في العاصمة الموريتانية نواكشوط، الأمر الذي استنفر الحكومة والشرطة الموريتانية، بسبب القوانين التي تحظر المثلية بشكل كامل في موريتانيا.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي العرب والموريتانيون بشكل خاص، فيديو أعلن فيه عن حفلة ﺯﻓﺎﻑ لعريسين ‏ذكرين ﻣﺜﻠﻴﻴﻦ، وسط ﺣﻀﻮﺭ ﻛﺒﻴﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺜﻠﻴﻴﻦ المشجعين على هذا النوع من الزواج وذلك في قلب العاصمة نواكشوط.

وأظهر الفيديو تبادل التهاني بين الحضور والعريسين، إضافة إلى التقاط الصور، وإطلاق الزغاريد، إلى جانب الرقص دون أدنى قيود، الأمر الذي استفز المجتمع الموريتاني المحافظ دينياً، ودفع الشرطة إلى التدخل.

وبحسب مصادر صحافية محلية فإنّ ﺍﻟﺸﺮﻃﺔ الموريتانية تجري منذ الإعلان عن هذا الزفاف تحقيقات موسعة، تشمل ﺍﻟﻌﺮﻳﺴﻴﻦ وﺍﻟﻤﺜﻠﻴﻴﻦ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺣﻀﺮﻭﺍ ﺍﻟﺰﻓﺎﻑ، حيث ﺍﺳﺘﻄﺎﻋﺖ ﺍﻟﺸﺮﻃﺔ ﺗﻮﻗﻴﻒ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ من الذين كانوا في الحفل، ﺑﻴﻨﻬم قريب أحد ﺍﻟﻌﺮيسين ﺍﻟﻤثليين، ﻛﻤﺎ ﺗﻢ ﺗﻮﻗﻴﻒ ﻣسير الشقق التي استضافت الحادثة، بينما أكّدت الشرطة أنّها تسعى لإلقاء القبض على جميع المشاركين في الحادثة الأولى من نوعها في موريتانيا.

ويمنع القانون الموريتاني المستمد من الشريعة الإسلامية الزواج المثلي، ويفرض عقوبات قاسية في حق ممارسيه تصل إلى حد الإعدام، بينما سبق للمثليين هناك أن طالبوا بترﺧﻴﺺ ﻧﻘﺎﺑﺔ ﺗﺘﺒﻨﻰ ﺍﻟﺪﻓﺎﻉ ﻋنهم ﻭتطالب ﺑﺤﻘﻮﻗﻬﻢ شأنهم شأن ﺟﻤﻴﻊ ﻣﺜﻠﻴﻲ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﻓﻲ ﺃﻭﺭﻭﺑﺎ ﻭﺃﻣﺮﻳﻜﺎ.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.