كلمات روسيّة من أصول عربيّة تغيّر لفظها قليلاً

صيحات | 27 كانون الثاني 2020 | 23:00

تسللت اللغة العربية إلى الأنحاء الروسية مع الغزو العربي في القرن السابع الميلادي، وانتشرت بشكل واسع في عدة مقاطعات لا سيما جمهورية داغستان. تأثرت اللغة الروسية بالعربية وتطعمت بها. وأخذت الروسية مصطلحات لا تختلف عن العربية بمعانيها؛ ولسعة انتشارها أصبحت أحياناً لغة تخاطبٍ رسمية في بعض المقاطعات.

في القرن التاسع عشر، كانت وزارة الخارجية الروسية تشجع موظفيها على تعلم العربية وتصرف لمن يتقنها أعلى المكافآت، ومنذ أكثر من مئتي عام وقبل الثورة البلشفية، أسس الروس معهداً لتعلم العربية في البلاد. تصرُّف الروس غير مرتبط بالجغرافيا المحيطة على قدر ما هو مرتبط بالجغرافيا السياسية وبسط نفوذ روسيا على ضفاف المتوسط.

كلمات عدّة يتلفظ بها الروس ومَن ارتبط بهم من شعوب جمهوريات الاتحاد السوفياتي قبل الانهيار نذكر بعضاً منها: 

مخزن ويلفظونها (مغازين) = магазин

ويعنون بها المتاجر أو المخازن التجارية، وهذا المصطلح لم يقتصر استعماله على الروس بل حذا معظم الأوروبيين حذوهم. 

الحلوى أو الحلاوة الطحينية ويلفظونهم (خلفى) = халва


على الطريقة التركية والفارسية، حوّل الروس الواو إلى فاء. ولصعوبة التلفظ بالحاء لديهم انقلب هذا الحرف إلى حرف الخاء فأصبحت الكلمة "خلفى".

سكر تلفظ "ساخار" = сахар

كلمة سكر هي كلمة عربية مئة في المئة. والدليل على ذلك هو أن الأوروبيين ما عرفوا مادة السكر قبل احتكاكهم بالحضارة الإسلامية في القرن الثامن والتاسع الميلادي. وكانوا يسمونه في بادئ الأمر بالملح الحلو. لذلك فإن روسيا، فرنسا، اسبانيا، بريطانيا وغيرها من البلدان استخدمت كلمة سكر كما هي بحيث أصبحت جزءاً متناسقاً مع اللغة.

كلمة الشاي تلفظ بالروسية "تشاي = чай

يعدّ الشاي من أكثر المشروبات غير الكحولية استخداماً في بلاد البرد. لن تجد صعوبة في طلب كوب من الشاي مع السكر عند دخولك أي مقهى في موسكو. هناك من ينسب كلمة شاي إلى الفارسية (چای). بغض النظر عن مصدرها، لكنها في نهاية المطاف كلمة مستخدمة في قاموس اللغة العربية.

كلمة مسجد موجودة في القاموس الروسي وتُلفَظ "متشت"= мечеть 

حمل التلامس مع الحضارة الإسلامية بعض المصطلحات ككلمة "قرآن" و "مسجد" و "مُلا" وحتى فعل "يصلي - صلى" بالروسية يعني"موليتسا- молиться" وهو فعل اشتق من كلمة " مُلا = رجل دين". وإذا حان وقت الصلاة وأردت أن تبحث عن مسجد للصلاة فيه، عليك أن تسأل عن "متشت" والناس ستدلك إلى ما هو أقرب إليك.

أرز وطماطم وباذنجان =  рис، помидоры و баклажан 

لا تستغرب إذا سمعت أحدهم في سوق روسي ينادي على البندورة وتهيأ لك بأنك تسمع كلمة عربية، فبندورة بالروسية تلفظ "بامادور" وجمعها"بمادوري". في حال أردت أن تشتري كيلو من الارز لطبخه إلى جانب البندورة فأطلب كيلو من الـ "ريس -рис" وهي لا تختلف بصيغتها عن العربية فهي تشبه كثيراً كلمة "أرز "، وهو الأمر نفسه لكلمة "بقلجان - баклажан " وهي تعنى باذنجان أو باتجان.

صندوق بالروسية "صندوك" وتُكتَب "Сундук"

بغض النظر عن أصل بعض الكلمات، إنما تواجدها في أكثر من لغة يدل على تفاعل الحضارات والشعوب في ما بينها. كلمات كثيرة تتعلق بالمأكل والمشرب، وأخرى تتعلق بالعبادات، وأخرى تلامس التطور التكنولوجي.


فعلى سبيل المثال، كلمة صندوق في اللغة العربية هي كل وعاء ذو شكل هندسي للتخزين أو النقل. وبسبب حركة البضائع بين روسيا والبلاد العربية، احتفظ الصندوق باسمه، فكلمة صندوق في العربية هي نفسها باللغة الروسية، نلفظ اللفظ والنغمة.

القط بالروسي!

كلمة قط أو هرّ هي نفسها بالروسية وتكتب "кот" وتلفظ "KOT" أما القطة الأنثى فهي "كوشكا".

لمبة

كغيرها من اللغات، شهدت اللغة الروسية دخول العديد من المصطلحات مع التطور التكنولوجي وهي مصطلحات باتت مشتركة بين اللغات ككلمة "لمبة" التي بقيت في الروسية كما العربية وتكتب على الشكل التالي"Лампа".

هناك أيضاً العديد من المصطلحات المشتركة بين الروسية والعربية كبوليس وميدان وفرمشية (صيدلية) وغيرها. وإذا حاولتم تعلم الروسية ستكتشفون المزيد من هذه الكلمات مع الوقت!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.