بعد رحلة طويلة... إمرأة عربية تدخل مكة على دراجة هوائية لأداء العمرة!

حسام محمد | 28 كانون الثاني 2020 | 15:39

تمكنت رحّالة تونسية من الوصول إلى مكة المكرمة وأداء مناسك العمرة، بعد رحلة دامت 44 يوماً بين مصر والسودان قطعت خلالها 3300 كم على متن دراجتها الهوائية. ودخلت سارة حابة (32 عاماً) الأراضي السعودية عبر ميناء جدة، بعد أن قطعت البحر الأحمر في باخرة أقلّتها من مدينة بورتسودان الواقعة شمال شرقي السودان.

أمّا عن المخاوف التي واجهتها سارة في رحلتها، فقد أوضحت أنّ أهمها كان الخوف من عدم السماح لها بدخول الأراضي السعودية، كون نظام التأشيرات السياحية كان في بدايته ويسمح للسياح بالدخول من معابر محدّدة منها الرياض، مشيرة إلى أنّ إجراءات الدخول تمت بدون مشاكل سوى أنّ السلطات السعودية في الميناء طلبت منها، تركيب لوحة منجمية لدراجتها الهوائية، ما تسبّب في بقائها أكثر من 6 ساعات في الميناء قبل مغادرته.

وبحسب وسائل إعلام سعودية، فإنّ سارة دخلت مكة بدراجتها الهوائية لتلتقي شقيقها هناك، والذي كان قد قدم من فرنسا حيث يقيمان، كما أنّها تابعت بدراجتها إلى الحرم المكّي وقت صلاة الجمعة، مشيرة إلى أنها قامت وشقيقها بمناسك العمرة فور وصولهما إلى الحرم.

والتقت سارة بحسب التقارير الإعلامية العديد من هواة ومحبي ركوب الدراجات الهوائية، الذين شجعوها وعبروا لها عن تقديرهم لجهودها والمسار الطويل، خاصة السعوديين منهم، والذين أكّدوا لها أنّها أوّل امرأة تصل إلى الحرم المكّي بواسطة دراجة هوائية للقيام بالعمرة.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.