ما سرّ تعتيم الأضواء عند إقلاع وهبوط الطائرات؟!

حسام محمد | 29 كانون الثاني 2020 | 21:00

يقوم قائد الطائرة عادة أثناء الرحلات الليلية، بتخفيف أضواء المقصورة أثناء عمليتي الإقلاع والهبوط، في حين أنّ الغالبية لا يعرفون السبب وراء هذا الأمر، على الرغم من أنّ بعض التقارير كانت قد أرجعت الأمر إلى تقليل التلوث الضوئي البصري في الأجواء، لكن هذا السبب ليس صحيحاً بحسب تقرير نقله موقع "العربية".

إجراء احترازي للسلامة!

ووفقاً للتقرير، فإنّ السبب الحقيقي هو ما كشف عنه الطيار باتريك سميث، مؤلف كتاب "Cockpit Confidential"، والذي أوضح أنّ تخفيف الأضواء أثناء إقلاع وهبوط الطائرة، إجراء احترازي في حال حدوث أمر طارئ.

ويقول سميث في كتابه: إن "تعتيم الأنوار يسمح لعينيك بالتعود المسبق على الظلام، بحيث لا تعمى عيناك فجأة إذا حدث شيء وانقطعت مصادر الطاقة، وكنت تندفع للأبواب في الظلام أو الدخان".

ويضيف سميث: إن "إضاءة مسار الطوارئ واللوحات الضوئية الإرشادية ستكون أيضًا أكثر وضوحًا... كما أنه يسهل عليك الرؤية إلى الخارج".

أيضاً يقول روهان بهاتناغار وهو طيار متدرب: "إنه إجراء سلامة للطائرات، لأن احتمال التصادم يكون مرتفعاً أثناء الإقلاع والهبوط، مضيفاً: "خلال أي حادث تصادم عندما تنطفئ الأنوار، تستغرق العين البشرية وقتًا للتكيف مع التعتيم التام، بحيث تكون الأضواء الخافتة عاملاً مساعداً على سهولة إجلاء الركاب بسرعة في حالة الطوارئ".

ويتابع بهاتناغار: "الإضاءة تكون خافتة أيضًا بحيث تظهر اللوحات الإرشادية المضاءة بالفلورسنت واضحة في الممر في حالة الطوارئ، وتكون مرئية بوضوح للركاب".

خطورة الإقلاع والهبوط!

على الرغم من تصنيف الرحلات الجوية على أنّها أكثر طرق السفر أماناً، حيث وجدت الرابطة الدولية للنقل الجوي (IATA) أنه في عام 2016 كان هناك حادث واحد في المتوسط لكل 2.86 مليوني رحلة جوية، إلّا أنّ عمليتي الإقلاع والهبوط قد تكونان خطرتين إلى حد ما، الأمر الذي يفرض وضع العديد من احتياطات السلامة عند القيام بهما من قبل الطيار.

ووفقاً لما يقوله بن شيروود، مؤلف كتاب "نادي الناجين... الأسرار والعلوم التي يمكن أن تنقذ حياتك"، فإن مرحلتي الإقلاع والهبوط هما الأخطر على الإطلاق في مجمل الرحلة الجوية، لذا يُنصح الأشخاص باتباع القاعدة بعدم القيام بأي شيء يعيق الإجلاء في حالة الطوارئ، مثل الاستماع إلى الموسيقى أو خلع الأحذية أو حتى النوم، إضافة إلى عدم تجاهل الإرشادات التي يتم الإعلان عنها من قبل طاقم الطائرة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.