ليبرون جيمس من الفقر الشديد إلى العالمية

جورج حداد | 6 شباط 2020 | 14:20

الملك ليبرون، هو اللقب الذي أطلق على لاعب كرة السلة الأميركي ليبرون جيمس الذي يعد واحداً من بين أفضل من مارسوا هذه اللعبة عبر التاريخ، لكن جيمس مر بصعوبات كثيرة للوصول إلى هذا المستوى وهذه الشهرة الكبيرة. وفي هذا المقال سنعرض أهم المراحل التي مر بها الأسطورة الأميركية وكيف تحول من الفقر الشديد الى واحد من بين أهم لاعبي كرة السلة عبر التاريخ.

  • لم يكن يعرف ليبرون جيمس والده، فهو ولد عندما كان والده في السجن وكانت أمه التي تدعى غلوريا شابة صغيرة
  • لم تمتلك والدة ليبرون المال الكافي لامتلاك منزل يؤويها هي وابنها، فكانت تتنقل بين منازل أقاربها، وكان جيمس معتاداً النوم في صغره على الأرائك

  • طعام جيمس في ذلك الوقت كان عبارة عن وجبات توزع بالمجان على المحتاجين
  • غاب ليبرون عن مدرسته في فترات عديدة بسبب عدم قدرة والدته على دفع مصاريف المواصلات.

  • في عمر التاسعة اكتشف أحد المدربين موهبة جيمس بلعبة كرة السلة وقرر تبنيها، وكانت فترة دخوله الى المدرسة الثانوية بداية التغير في مسيرته.
  • احترف ليبرون في نادي ميامي هيتس، وكانت فترة تحول في تاريخ النادي حيث استطاع الملك جيمس حصد عشرات البطولات لفريقه ما جعله أسطورة حية.

  • استغل جيمس شهرته الكبيرة في عالم كرة السلة لمساعدة الفقراء في منطقته وتسليط الضوء على مشاكلهم.
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.