هجوم على الإعلامي فيصل القاسم... والسبب تغريدة عن الصهيونية

صيحات | 9 شباط 2020 | 18:00

شن مغرودن على منصة التواصل الاجتماعي تويتر هجوماً لاذعاً على الاعلامي في قناة الجزيرة القطرية فيصل القاسم على اثر تغريدة كتبها حول الصهيونية وقال فيها:" هههه غالبية العرب إذا أرادوا أن يشتموك يصفونك بـالصهيوني، مع العلم أن أنجح مشروع في القرن الماضي والحاضر هو المشروع الصهيوني، بينما فشلت كل مشاريع العربان وخاصة القومجية العربجية. لهذا يا عزيزي قبل أن تستخدم كلمة صهيوني كشتيمة يجب أولاً أن تصل إلى شسع نعل الصهيونية وبعدين منحكي".


هذه التغريدة أثارت حفيظة الناشطين وخاصة  أن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي استشهد فيها على أنها "كلمة حق". 


وعلى الرغم من الهجوم العنيف الذي لحق بالقاسم إلا أنه لم يستدرك الأمر ودون  "أن يكحلها عماها"، نشر سؤالاً على تويتر خيّر فيه المتابعين بالقول:"قلت في تغريدة سابقة إن المشروع الصهيوني نجح على عكس المشاريع العربية الفاشلة، فثارت ثائرة الكثيرين واعتبروا التغريدة نوعاً من المديح للصهاينة. طيب تعالوا إلى الاستفتاء: من الأكثر تقدماً وتطوراً وديمقراطية ونجاحاً... إسرائيل أم الأنظمة العربية؟". 


وهذه التغريدة أعجبت أردعي فأعاد تغريدها: 

ورداً على موقفه، أنعش الناشطون على تويتر وسماً خاصاً تحت  #مذيع_الجزيره_يمجد_اسراييل هاجموا فيه القاسم وتبرؤوا من رأيه تجاه الصهيونية. 




إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.