بالفيديو: تقنية جديدة تعيد الأموات إلى الحياة

صيحات | 10 شباط 2020 | 13:38

عادت أمٌ كورية جنوبية والتقت طفلتها المتوفية عام 2016 بسبب مرض عضال، وبعد 3 سنوات، تم جمع شمل الأم مع ابنتها في عالم افتراضي تم إنشاؤه لفيلم وثائقي متلفز.

ووفقاً لصحيفة Independent البريطانية، أمضى فريق الإنتاج ثمانية أشهر في المشروع. صمموا الحديقة الافتراضية وفقاً لحديقة كانت الأم وابنتها قد زاراها في العالم الحقيقي. وتمكنت التكونوجيا المستجدة من تجسيد تحركات مماثلة للطفلة من خلال طفل ممثل.

وظهرت الأم "جانغ جي سونغ" وهي تقف أمام شاشة خضراء ضخمة بينما ترتدي سماعة رأس VR، إضافة إلى ما يبدو أنه نوع من القفازات، وهي تتحدث إلى ابنتها "نايون" التي توفيت في عمر 7 سنوات. وبدت الطفلة كأنها حقيقية، فيما تحاول الأم لمسها واحتضانها، لتجهش بالبكاء حزناً. 


الموقف بدا مؤثراً جداً، حيث بدأ الموجودون في القاعة بالبكاء، بمن فيهم والد نايون، وشقيقها، وشقيقتها. وقالت والدة الفتاة إن ابنتها التقتها بابتسامة، وكان وقتاً سعيداً للغاية، وهو أشبه بحلم طالما راودها.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.