بريطانيّ واحد نشر كورونا في ثلاث دول أوروبية

صيحات | 11 شباط 2020 | 10:30

عندما اختار مواطن بريطاني عدة أيام في منتجع جليدي في مدينة "Les Contamines-Montjoie" الفرنسية، مع عدد من السياح إثر عودة من سنغافورة، ما كان يعرف أنه مصابٌ بفيروس كورونا المستجد. قراره في أخذ إجازة على التلال الجليدية الفرنسية إدى إلى إصابة سبعة أشخاص آخرين نقلوا الوباء معهم إلى ثلاث دول أوروبية.

المصابون السبع بقي خمسة منهم في فرنسا، بينما سافر السادس وهو من الجنسية البريطانية إلى إسبانيا، والسابع عاد إلى المملكة المتحدة. وبحسب مسؤولين فرنسيين، إن الفحوصات أثبتت أن الأشخاص الخمسة أصيبوا بالعدوى خلال تواجدهم في المنتجع. كما أعلنت أن الحكومة الأسبانية، أن الفحوصات أثبتت أن البريطاني المصاب بالفيروس في مدينة مايوركا الاسبانية، انتقلت إليه العدوى بعد أن خالط شخصاً مصاباً بالعدوى في فرنسا، وأشارت إلى أنه من نفس مجموعة المنتجع.

أما الدولة الثالثة التي نقل إليها هذا البريطاني العدوى، فهي بريطانيا، فقد أعلن مسؤولو الصحة البريطانية، أن الحالة الرابعة التي تم تسجيلها في البلاد، انتقلت إليها المرض من شخص بريطاني كان متواجداً في المنتجع السياحي نفسه.

يذكر أنه تم تسجيل 330 حالة الإصابة بالفيروس في 27 دولة خارج الصين، أما عدد حالات الإصابة في الصين فقد تخطت 40 ألف حالة، كما بلغت عدد حالات الوفاة 908 حالة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.