هدية أوصت الأميرة ديانا بمنحها للأمير هاري عند بلوغه الثلاثين... ما هي؟!

حسام محمد | 11 شباط 2020 | 14:30

تركت الأميرة ديانا ابنة الملكة إليزابيث الثانية، قبل سنوات من وفاتها هدية مميزة لابنها الأمير هاري، أوصت أن تقدّم له عندما يصبح في سن الثلاثين.

وتوفيت الأميرة ديانا في 31 آب من عام 1997، نتيجة لحادث سيارة بعد أن طاردها مصورون صحافيون في شوارع باريس، بينما كان عمر الأمير هاري لا يتجاوز الـ 13 عاماً.

وكشفت صحيفة "إكسبرس" البريطانية، عن وصية الأميرة ديانا التي كتبتها في عام 1993 والتي تضمنت عدداً من أمنياتها، إضافة إلى كيفية توزيع ممتلكاتها.

وأوصت ديانا بحسب الصحيفة بأن يتم وضع الجزء الأكبر من أراضيها في صندوق ائتمان، يحق لويليام وهاري التصرف فيه عند بلوغهما سن 25 عاما، كما أوصت بتوزيع باقي ثروتها على عدد من الأطفال اليتامى، مع منح كبير خدمها بول باريل 50 ألف جنيه إسترليني.

أما عن الهدية المميزة التي تم الكشف عنها، فقد أوصت الأميرة ديانا بمنح نجلها الصغير هاري فستان زفافها الشهير كهدية في عيد ميلاده الثلاثين.

ويعود تصميم الفستان الذي ارتدته الأميرة ديانا في حفل زفافها على الأمير تشارلز عام 1981، إلى كل من إليزابيث وديفيد إيمانويل، حيث أطلق عليه في ذلك الوقت اسم "فستان القرن"، لكونه كان مطرزاً بأكثر من 10 آلاف لؤلؤة صغيرة.

وبحسب التقارير فقد جاب فستان الأميرة ديانا في جولات عالمية عديدة بعد وفاتها، ليعود إلى بريطانيا في عام 2014، عندما أصبح عمر الأمير هاري 30 عاماً.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.