هيئة عربية تؤسس اتحاداً دولياً لكرة القدم النسائية!

حسام محمد | 11 شباط 2020 | 16:30

أعلنت مؤسسة المرأة العربية، عن تأسيسها اتحاد كرة قدم دولياً للنساء، "WIFA"، وذلك تزامناً مع انتشار كرة القدم النسائية حول العالم بشكل كبير، وانتقالها إلى مستويات احترافية.

وبحسب تقارير إعلامية، فإن اتحاد المرأة الدولي لكرة القدم عبارة عن منظمة ذات إطار دولي، هدفها تنظيم شؤون ممارسة كرة القدم بين النساء في العالم، والسعي إلى توسيع قاعدة اللعبة عبر أنشطة وفعاليات لتصبح في المستقبل مساوية وموازية للعبة كرة القدم للرجال.

وبحسب وكالة "سبوتنيك" الروسية فقد قالت الإعلامية ديمة السائح المتحدثة الرسمية باسم اتحاد المرأة الدولي لكرة القدم: "الاتحاد لا زال جديداً وهو حديث الولادة وسيكون أول اجتماع للجنة التنفيذية في الصيف خلال شهر تموز، وفي أول اجتماع في حال اكتمل النصاب إنشاء الله سيتم الترشيح إلى المناصب كرئيس الاتحاد وغيره".

وأشارت الإعلامية الرياضية إلى أن معظم العضوات في الجميعة التنفيذية لهم علاقة بالوسط الرياضي من مختلف أنحاء العالم، وبأن الاتحاد يضم عضوات من الأرجنتين والإمارات والسعودية والسودان وغيرها من الدول، مؤكدة أنّهم حاولوا أن تشمل اختياراتهم جميع مناطق العالم.

الـ"فيفا" موافق

وأكدت ديمة السائح أن "ويفا" أخذ موافقة "فيفا" على إقامة هذا الاتحاد، قائلة: "سنكون مؤسسة مستقلة بحد ذاتها، وهي تابعة للهئية العامة للمرأة التابعة لجامعة الدول العربية، والفكرة فيها هي الرغبة في تطوير كرة القدم النسائية، ومعظم العضوات المشتركين معنا هم أساساً لجان نسائية في الاتحادات المحلية نفسها، فهذا الاتحاد سيكون داعماً لعمل الاتحاد الدولي لكرة القدم، ولن نعمل ضده بل سيكون عملنا في المسار ذاته".

علاقة "فيفا" بـ"ويفا"

بينت السائح أن منظمة الويفا ستكون مستقلة تماماً عن الفيفا لكن نشاطاتها ستكون برعاية وموافقة الـ"فيفا" موضحة أنّهم سيحصلون على تمويلها عن طريق التسويق والريع الإعلامي وعائدات البطولات، وغيرها من الأمور.

وأوضحت أن القوانين الدولية المعتمدة من قبل الاتحاد الدولي هي التي سيعمل بها في الـ"ويفا"، وبأنه لن يتم اعتماد أي شيء في هذه المنظمة الجديدة، إلا بعد الموافقة عليها من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا".

وختمت حديثها: "في أول اجتماع سيتم تحديد جدول الأعمال والتوجهات الخاصة بهذه المنظمة والمهمات المناطة بها، والصورة ستكون واضحة كلها بعد هذا الاجتماع".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.