أشكال مختلفة من الأذنين تتحدث عن شخصيتك

صيحات | 17 شباط 2020 | 19:00

يحب الإنسان أن يسمع وصفاً لشخصيته، مع أنه يعرف نفسه أكثر مما يعرفه الآخرون. وفي بعض الأحيان، يبحث العشاق عن معاني تفاصيلهم عساهم يكتشفون ميزة خفية في شخصية الشريك. الأذنان يمكن أن تتكلمان عن طباع الفرد، وقد اخترنا 8 أشكال لذلك: 

1. أذن ما بعد عام 2020

هناك أذنان تعتقد أنهما عاجزتان عن مواجهة مد الشمع من داخلهما، سنضع احتمالاً أن العالم ما عاد يضع عيدان القطن الخاصة بالتنظيف الداخلي، ولكن ماذا عن المناديل القطنية. إنك ببساطة لا تعتني بنظافتك. 

الأذن الرقيقة


صاحبها هو من الناس الذين بحتاجون إلى مزيد من الاهتمام والحب، وممن يفضل كل ما هو حلو على ما هو مالح.

3. الأذنان البارزتان

يلجأ البعض إلى إطالة شعرهم، إما لإخفاء الأذنين أو لجعل الرأس بكثافة الشعر متلائماً معهما. وغالباً ما تفشل هذه الحيلة. هؤلاء الأشخاص عادة ما ينجحون في تحمّل المسؤولية. 

الكثير من الثقوب

لا بأس بثقب واحد في الأذن ولكن إذا زاد الموضوع عن حده فهذا يعني أنك تسعى إلى تشويه نفسك بنفس القدر ، ودائما تحاول أن تسعى إلى البحث عن حقيقة ما لم تكتشفها حتى الآن، وربما لا تعرف ما هي هذه الحقيقة. 

5. الثقب الكبير في الأذن 

آخر صيحات الموضة بالنسبة للرجال هو اعتماد ثقب كبير في الأذن، وفي نهاية المطاف يؤدي ذلك إلى إحداث جلد متدلٍّ في الأذن لا يمكن تفاديه. ضحايا هذه الظاهرة الفسيولوجية الظالمة غالباً ما يعانون من الإهمال.

6. أذن كبار السن

كما يوحي اسمها، هي آذان كبار السن. ولأن الأذنين والأنف عبارة عن أعضاء تستمر في التطور مع مرور الوقت حتى يستقر الجسم، فإن هذا يخلق فجوة بين الأذنين وبقية الوجه، وبالتالي ولادة ما يسمى "آذان كبار السن". كلما زاد حجمها ووزنها ، يعني أنك  تخاف من المستقبل.

7. أذنان مع مزيد من التعرّجات

أصحابها من الناس ذوي الشخصية اللعوبة والنرجسية. وتصميم الأذن أشبه بمتاهة من الغضاريف والجلد لا يظهر بينها مدخل قناة الأذن.

8. أذن العفاريت

أصحاب هذا الشكل من الأذن عادة ما يكونون عنصريين، ولا يهتمّون بمشاعر الآخرين، ولكنهم يتمتعون بسحر غريب وينجحون دائماً في مشاريعهم. 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.