تصريحات دونالد ترامب عن كورونا غير واقعية!

يارا العريضي | 3 آذار 2020 | 19:00

علّق الرئيس الأميركي دونالد ترامب على انتشار فيروس كورونا أكثر من مرة، ولكن تصريحاته جاءت مناقضة للواقع خلال مؤتمر صحفي عُقد في البيت الأبيض حول فيروس كورونا.

المخاطر لا تزال منخفضة

وذكر ترامب أن مخاطر الإصابة بالفيروس التي تحدق بالشعب الأميركي لا تزال منخفضة للغاية، ولكن اللافت أن هذا الإعلان جاء في وقت تتوالى فيه حالات إصابة بالعدوى بوتيرة سريعة في جميع أنحاء العالم، حتى أنه تم الإبلاغ عن 60 حالة في الولايات المتحدة حتى الآن، وتم تأكيد حالة جديدة، في وقت سابق للمؤتمر.

الباحثون يطوّرون لقاحاً

وأعرب ترامب، في المؤتمر، عن ثقته في أن الولايات المتحدة ستكون قادرة على التعامل مع فيروس كورونا. وقال "نحن مستعدون جداً لهذا الأمر". وأضاف أن الباحثين "يطورون لقاحاً على وجه السرعة". ولكن مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية أنتوني فوسي، قال: "لا يُتوقع أن يكون اللقاح جاهزاً قبل سنة أو سنة ونصف السنة، في أقرب تقدير".

الولايات المتحدة "بخير" 

كذلك غرد ترامب: "الولايات المتحدة الأميركية في حالة رائعة!"، إلا أنه اعترف في مؤتمره الصحفي بأنه يتعين على الولايات المتحدة الاستعداد في حالة انتشار الفيروس. وقال ترامب: "كل جانب من جوانب مجتمعنا يجب أن يكون جاهزاً". وانتشرت صور على مواقع التواصل الاجتماعي قامت بها الصيدليات عن نقص في الكمامات والقفازات الطبية.

لا مفرّ من الكورونا

وناقضت تصريحات ترامب ما قاله مسؤولو الصحة العامة الذين حذروا في وقت سابق من أن انتشار الفيروس في الولايات المتحدة مسألة وقت فقط. وقال ترامب للصحافيين: "لا أعتقد أنه أمر لا مفر منه".

واتخذ ترامب قرارات بالحد من الرحلات الجوية بغية احتواء عدد الإصابات. في المقابل، قال وزير الصحة الأميركي أليكس أزار: "إن البيت الأبيض وضع خطة للتركيز على خمس أولويات، بما في ذلك مراقبة الأمراض بشكل أفضل، وتنسيق استجابة الحكومات المحلية، وتطوير العلاجات، وزيادة تصنيع معدات حماية الصحة الشخصية، مثل الأقنعة". وتوقع أزار ازدياد حالات الإصابة في الولايات المتحدة الأميركية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.