مشجّع وحيد في مباراة فالنسيا وأتلانتا... تعرّف إليه!

حسام محمد | 11 آذار 2020 | 19:00

شهدت مباراة فالنسيا الإسباني أمام أتلانتا الإيطالي، مساء أمس الثلاثاء، في إياب الدور ثمن النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا، أمراً مثيراً جداً لفت انتباه الإعلاميين ومشاهدي المباراة عبر الشاشات التلفزيونية.

وكان الملعب خالياً من الجماهير، التزامناً بالقرار الذي أصدره الاتحاد الأوروبي بمنع حضور الجماهير لعدد من مباريات البطولات الأوروبية، في حين كان أحدهم يجلس وحيداً على أحد المقاعد، يشاهد المباراة من دون أي حركة.

وتبين لدى اقتراب عدسة الكاميرا التلفزيونية من هذا المشجع الوحيد الذي لفت الأنظار، أنّه عباراة عن تمثال، والذي أوضحت وسائل الإعلام الرياضية أنّه يعود لشخص يدعى فيسينتي أباريسيو يعرف بأنّه أحد أهم المشجعين لنادي فالنسيا، حيث كان يواظب على حضور كل مباريات الخفافيش على أرضه، حتى وفاته في حزيران 2019.

ووفقاً للتقارير، فإنّ فيسينتي اعتاد على حجز المقعد رقم 164 في الصف رقم 15 في ملعب "ميستايا"، وهو المقعد الذي جلس فيه تمثاله أيضاً، في رسالة مفادها أنّ المشجع الوفي قد يحضر المباراة رغماً عن "كورونا".

وجاء قرار الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بمنع حضور الجماهير لعدد من مباريات هذه البطولة المهمة، على خلفية تفشي فيروس "كوفيد – 19" أو "كورونا المستجد" في عدد من الدول الأوروبية والتي منها إيطاليا وإسبانيا.

يشار إلى أنّ المباراة انتهت بخسارة الخفافيش بأربعة أهداف مقابل ثلاثة، ليودّع البطولة ويستمر أتلانتا في مغامرته باتجاه مرحلة جديدة من الطريق نحو لقب أبطال أوروبا.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.