بالصور: بيروت أشبه بمدينة أشباح... والسبب كورونا

صيحات | 15 آذار 2020 | 16:00

لم يعد بمقدور الدولة اللبنانية الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد. السلطة التي يلومها بعض اللبنانيين لأنها استمرت بتسيير واستقبال المسافرين من الدول الموبؤة، تحررت من حالة الإنكار التي تعيشها واعترفت بواقع قاتل. منذ يوم الخميس الماضي لازم عدد كبير من المواطنين منازلهم يعزلون أنفسهم عن العالم الخارجي في جو معقم ومتخذين كافة الإجراءات الاحترازية التي تبعد عنهم الوباء.

خلت شوارع بيروت من المارة ومن السيارات إلا قليلها. الأسواق التجارية فارغة من روّادها والمقاهي من قاصديها. تحولت "ستّ الدنيا" التي تعجّ بالحياة إلى شبه مدينة أشباح علّها تخرج من أزمتها الصحية التي أضيفت إلى أزماتها الاقتصادية والسياسية. 

لبنان الذي كطائر الفينيق يقوم من رماده في كل مرة، يعيش مواطنوه اليوم أملاً في الانبعاث مرة جديدة مما يعيشه. كاميرا النهار جالت في شوارع العاصمة وعادت بهذه المشاهد:




































إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.