أعمال شغب في سجن أردني رفضاً لإجراءات وقائية من "كورونا"!

حسام محمد | 16 آذار 2020 | 18:30

تناقلت وسائل الإعلام الأردنية المحلية، فيديوات قالت إنّها من محيط سجن باب الهوى في محافظة إربد، ظهر فيها عدد كبير من سيارات الشرطة، وعناصر الأمن الذين كانوا ينتشرون حول الأبواب الرئيسية، بينما كانت أعمدة الدخان تتصاعد من داخل أسوار السجن.

وأوضحت تقارير محلية أنّ السجن شهد حالة من الفوضى والاضطراب يوم الأحد 15 آذار، بعدما قام عدد من السجناء بأعمال شغب واسعة، رفضاً لإجراءات فرضت عليهم بحجة الوقاية من انتشار فيروس "كوفيد – 19"، الأمر الذي دفع قوى الأمن إلى التدخل، والتي استخدمت الغاز المسيل للدموع للسيطرة على السجناء، إضافة إلى إجراءات أخرى لم يتم الكشف عنها.

أما عن الإجراءات التي دفعت بالسجناء إلى القيام بهذه الفوضى فقد تضمنت إغلاق الكافتيريا وعزل المهاجع بهدف التقليل من الاختلاط قدر الإمكان، إضافة إلى تعليق زيارات أهالي السجناء بشكل نهائي حتى إشعار آخر.

ولم تكشف التقارير عما إذا تم إيقاف أعمال الشغب التي بدأت في السجن الأردني، بعد التوتر الكبير الذي حصل هناك، إلّا أنّها أكّدت أنّ قوى الأمن كانت تسيطر على الموقف، علماً أنّها أشارت إلى مقتل نزيلين من نزلاء السجن نتيجة للتدافع الذي جرى أثناء الاضطرابات.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.