ابراهيموفيتش يوجه رسالة يتوعد فيها كورونا

جورج حداد | 18 آذار 2020 | 17:37

وجه اللاعب السويدي زلاتان ابراهيموفيتش مهاجم فريق اي ميلان الإيطالي الحالي، رسالة إلى الشعب الإيطالي بعد أن أثار فيروس كورونا الرعب في صفوف الإيطاليين، حيث تعتبر ايطاليا اليوم ثاني أكثر دولة تسجيلاً للإصبات بهذا الوباء بعد الصين، بعد أن سجلت ما يزيد عن 32 ألف إصابة. وأعلن اللاعب السويدي الملقّب بالسلطان عن إقامة حملة تبرعات مع أصدقائه لمستشفيات هيومانيتاس التي تستقبل مرضى كورونا في مقاطعة لومباردي التي تعتبر الأكثر تسجيلاً للإصابات في إيطاليا.

وأتت رسالة زلاتان الذي لا يزال في ميلانو على النحو الآتي: لطالما أعطتني إيطاليا الكثير، وفي هذه اللحظة الدرامية، أريد أن أعيد أكثر إلى هذا البلد الذي أحبه. قررت، مع الأشخاص الذين يعملون معي، إنشاء حملة لجمع التبرعات لمستشفيات هيومانيتاس، وأستخدام قوة الاتصال الخاصة بي لنشر الرسالة على نطاق أوسع. إنها مشكلة خطيرة ونحتاج إلى مساعدة ملموسة لا تتعلق فقط بالفيديو. أعتمد على سخاء زملائي، من جميع الرياضيين المحترفين وأولئك الذين يرغبون في تقديم تبرع صغير أو كبير وفقًا لإمكانياتهم، لركل هذا الفيروس بعيدًا.

معاً يمكننا حقاً مساعدة المستشفيات والأطباء والممرضات الذين يعملون بلا كلل لإنقاذ حياتنا. لأننا اليوم نحن الذين نهلل لهم! دعونا نركل معاً الكورونا ونفوز بهذه المباراة! وتذكّروا: إذا لم يذهب الفيروس إلى زلاتان، فإن زلاتان يذهب إلى الفيروس.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.