وفاة أشهر عازفي الساكسوفون بعد إصابته بكورونا

صيحات | 24 آذار 2020 | 17:00

لم يؤثر العمر على أداء نجم موسيقى الجاز الكاميروني المخضرم مانو ديبانغو رغم بلوغه الـ 86 عاماً، حياته المهنية التي امتدت لـ60 عامًا  وانهاها بجولة عام 2019 مع Symphonic Safari ، وخلط فيها موسيقى الجاز والموسيقى الكلاسيكية، تؤكد أن أسطورة الجاز الأفريقي لم يكن مقعداً ولم يعتزل الفن بل حافظ على طاقته وحبه للأداء الحي طيلة هذه السنوات، إلا أن فيروس كورونا كان له في المرصاد. 

ونشرت صفحة الموسيقي الشهير على فيسبوك اليوم نبأ وفاته اليوم بعد إصابته بفيروس COVID-19. وقالت الرسالة "ستقام جنازته بخصوصية تامة وسيتم تنظيم ذكرى كلما أمكن ذلك".


وأصبح ديبانغو أسطورة "الأفرو- جاز"، أول نجم عالمي يقضي جراء إصابته بالفيروس. وأوضح تييري دوروبير ناشر أعمال الفنان الموسيقية "توفي صباحاً في أحد مستشفيات منطقة باريس".

يذكر أن مانو ديبانغو هو مؤلف إحدى أشهر الأغاني في مجال موسيقى العالم "سول ماكوسا" في العام 1972. وكان هذا العمل أغنية ثانوية في اسطوانة مكرسة لنشيد منتخب الكاميرون لكرة القدم بمناسبة كأس الأمم الإفريقية.

وكان عازف الساكسفون هو أحد رواد موسيقى الجاز-أفرو، كما أنه دمج موسيقى الفانك مع الموسيقى الكاميرونية التقليدية.وفي عام 2009 ، اتهم مايكل جاكسون باستعارة أحد أعماله في أغنيتين ضمن ألبوم "Thriller" الأسطوري. وتوصل الفنانان إلى تسوية مالية.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.