رونالدينيو يتعلّم مهنة جديدة في السجن!

جورج حداد | 26 آذار 2020 | 09:00

عشاق اللاعب البرازيلي رونالدينيو حزنوا بعد أن تم إلقاء القبض عليه ووضعه في السجن في الباراغوي في يوم 6 من شهر آذار الجاري، بعد اكتشاف حمله جواز سفر غير قانوني، بعد تزويره والادعاء أنه أحد مواطني الدولة رفقة أخيه الذي يعمل كوكيل أعماله.

وفي هذا السياق، ظهرت تقارير صحفية تقول إن اللاعب البرازيلي لا يضيع وقته في السجن حيث إنه بدأ بتعلم إحدى الحرف اليدوية كنشاط يومي، وأوضح التقرير أن أسطورة برشلونة وبطل العالم في عام 2002، يتعلم مهنة النجارة داخل السجن، حيث يحرص على حضور دورات تدريبية لتعلم هذه الحرفة الجديدة. بالاضافة إلى ممارسته الرياضة داخل السجن حيث قاد البرازيلي فريقه في السجن للتويج ببطولة لكرة الصالات بين المساجين من خلال تسجيله لـ6 أهداف وصناعته لـ5 في مباراة سابقة.

كما ذكرت شبكة «CBS» أن رونالدينيو لا يشعر بالمعاناة في السجن وأنه يقضي فترة حبسه بشكل مريح، كما أنه محبوب من جانب زملائه السجناء، إلا أنه يفتقد فقط إلى عزف الموسيقى.

يُذكر أن رونالدينيو احتفل بعيد ميلاده الأربعين خلف القضبان في الأيام الماضية، ومن المنتظر أن يسجن اللاعب البرازيلي حوالي 6 أشهر إذا ما صحت أقوال محاميه الذي قال إن البرازيلي لم يكن يعلم بأن جواز السفر الذي بحوزته مزور.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.