ما حقيقة ذِكر فيروس "كورونا" في القرآن الكريم؟!

حسام محمد | 25 آذار 2020 | 17:00

لأهداف لا يمكن فهمها، يستغلّ الآلاف من رواد التواصل الاجتماعي، تتبّع العالم لأخبار انتشار فيروس "كوفيد – 19" أو "كورونا المستجد"، في نشر الشائعات والتفسيرات الغريبة، الأمر الذي حذرت منه جهات مسؤولة عدة في العالم ككل.

وتداولت بعض صفحات "فيسبوك"، إضافة إلى بعض حسابات "تويتر"، منشورات ادّعت فيها أنّ الفيروس الخطير، مذكور في القرآن الكريم، بطريقة غير مباشرة، مرفقين منشوراتهم بتفسيرات غريبة لبعض آيات القرآن، الأمر الذي دفع دار الإفتاء المصرية إلى التدخل، بنشر توضيح حول الأمر.

ونشر حساب دار الفتوى المصرية، عبر حسابه الرسمي على "فيسبوك" منشوراً قال فيه: "انتشر على صفحات الفيسبوك منشور فيه بعض آيات من القرآن، كدليل على أن فيروس كورونا منشور فى القرآن، واستخدم صاحب المنشور بعض آيات القرآن ليثبت صحة كلامه. وهذا تدليس على القرآن، وتحريف لمعنى آيات الله عز وجل، ونحن نؤمن بأن الله عز وجل، أمرنا بالأخذ بالأسباب والتوكل على الله والدعاء".

وتابع: "علاج هذا الأمر هو اتباع التعليمات الصحية من وزارة الصحة، والدعاء إلى الله عز وجل برفع الوباء، وليس بنشر الخرافات ومحاولة إثبات شيء ليس له أساس من الصحة".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.