المصريون يحاربون كورونا بالأغاني والفيديوات

عبدالمنعم فهمي | 30 آذار 2020 | 12:00

تداول ناشطو مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، مقطع فيديو لسيارة تعلوها مكبرات صوت، وتبث أغاني توعوية لمكافحة انتشار فيروس كورونا.

السيارة كانت تضم ميكروفوناً يطلق العبارة التي ذاعت شهرتها في مصر وهي: "مش هنسلم مش هنموت... مش هننقل الفيروس".

السيارة كانت تضم بعض الأفراد الذين ارتدوا أزياء لافتة، في محاولة من أصحابها لنصح الأهالي بتطبيق الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا.

وظهرت خلال الأيام الماضية فيديوات عدّة تحمل عبارات "مش هنسلم مش هنبوس... مش هننقل الفيروس" وهي التي أصبحت هي شعار الحملات المختلفة، في الشوارع المصرية، حتى إن هناك أعراساً تتم إقامتها، ويتم خلالها ترديد هذه العبارة بالطريقة اللحنية المميزة.


عروسان بشعار مضاد لكورونا.

عروسان بزجاجات الكلور.

رواد موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، تداولوا أيضاً مقطع فيديو لأغنية الفنان محمد فؤاد "ساعات بشتاق"، بشكل وإخراج جديدين يتناسبان مع ما نعيشه حالياً في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

الأغنية، كما جاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، من كلمات أمير محمد، وغناء محمد عبدالواحد، تمثيل الفيديو كليب كمال عيد، محمد عزت، ميدو أهلاوي.

الأغنية جاءت في سياقها الجديد بما يتناسب مع كلماتها الجديدة التي تعبّر عن الاشتياق لما كان الجميع يعيشه قبل الإجراءات الاحترازية والحظر بسبب كورونا، مثل العودة للمقاهي، ولقاء وعناق الأصدقاء، وتناول الطعام من عربات الكبدة، ولعب الكرة وغيرها من الأشياء التي غابت بفعل كورونا.


وكانت الحكومة المصرية، قد قررت حزمة متلاحقة من الإجراءات اللازمة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، كان آخرها فرض حظر جزئي للتجوال لمدة أسبوعين، من السابعة مساءً، وحتى السادسة صباحا بتوقيت القاهرة.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.