مُنعت من النشر... رواية تنبأت بـ"كورونا" قبل 15 عاماً!

حسام محمد | 9 نيسان 2020 | 19:00

كشفت وسائل إعلام عالمية عن موعد طرح رواية للكاتب الأسكتلندي، بيتر ماي، كان الناشرون قد رفضوا ما جاء فيها قبل نحو 15 عاماً، معتبرين أنّ أحداثها لا تمت إلى الواقع بصلة.

وتتحدث الرواية التي ستكون في الأسواق قريباً، والتي كتبت عام 2005، عن وباء يجتاح العاصمة البريطانية لندن، لتثير الكثير من الأحداث التي أثارها انتشار فيروس "كوفيد-19" أو "كورونا المستجد"، حاملة عنوان "الإغلاق التام".

وتدور أحداث الرواية التي يتوقع أن تحقق إيرادات ضخمة، داخل العاصمة لندن التي ستكون مغلقة بالكامل نتيجة لتفشي فيروس مخيف فيها، بينما تسرد قصة مفتش يحقق في جريمة قتل طفل وجدت عظامه في موقف مستشفى.

أما عن الأسس التي اعتمدها الكاتب ماي في بناء أحداث روايته، فقد أوضح أنّه اعتمد على مستندات تعود للعام 2002، أكدت استعداد بريطانيا والولايات المتحدة لتفشي وباء.

وبحسب التقارير فإنّ موعد إبصار الرواية النور سيكون بحلول الـ 30 من نيسان الجاري، بينما يأمل الناشرون أن يحققون من خلالها مكاسب جيدة نظراً لارتباطها بأحداث تجري الآن بشكل واقعي.

وكان المؤلف قد نسي أمر روايته إلى أن طلب منه أحد المعجبين منه، تأليف كتاب على خلفية فيروس كورونا، الأمر الذي دفعه إلى قراءة روايته القديمة من جديد، ما دفعه إلى السعي وراء نشرها مرة أخرى، حيث قال: "قرأت الكتاب مجدداً وأصبت بالصدمة. مقدار دقته مخيف، خاصة التفاصيل التي تتحدث عن كيفية سير الحياة والإغلاق وكيف يحظر على الناس مغادرة منازلهم".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.