لاعب برشلونة يصرخ غاضباً: أنا لست كيس بطاطس

جورج حداد | 13 نيسان 2020 | 14:24

بعد الكثير من الشائعات التي طاولت اللاعب الدولي الكرواتي ومتوسط ميدان برشلونة، إيفان راكيتيتش، قرر اللاعب صاحب الـ30 عاماً كسر حاجز الصمت والتحدث عن انزعاجه مما تقوم به إدارة فريقه.

تصريحات راكيتيتش أتت خلال مقابلة أجراها مع صحيفة "موندو ديبورتيفو"، بدأها بجملة: "لست كيسًا من البطاطس". وأضاف: "أنا من سأقرر مستقبلي، أريد أن أكون في المكان الذي يتم فيه تقديري، إذا ظللت هنا فسأكون مسرورًا، وإذا لم يحدث، سأكون في المكان الذي أقرره".

وعن قلة مشاركته مع فريقه، قال الكرواتي أنه لا يوجد أي تفسير لقلة مشاركاته مع البارسا منذ بداية الموسم، مشددًا على أن الجزء الأول من الموسم الحالي كان غريبًا ومثيرًا للدهشة بالنسبة له. وأضاف: "لمدة عامين ارتبط اسمي بالعديد من الفرق، لكنني قلت دائمًا إن برشلونة فريق مثالي بالنسبة لي".

وتابع: "الجزء الأول من موسمي كان غريبًا وغير مريح ومثيرًا للدهشة، يجب أن أتعلم من هذا لتحسين نفسي". أضاف: "آمل أن أتمكن من إنهاء ما تبقى من عقدي مع النادي -حتى صيف 2021-، لكن إذا لم يكن الأمر كذلك، فسنجلس على الطاولة ونناقش الأمر".

وعن إمكانية عودته إلى فريقه السابق إشبيلية، قال: "لدي عاطفة خاصة نحو المدينة، مونشي وآخرون هناك لديهم رقم هاتفي لكنهم لم يتصلوا بي بعد، ولا حتى ليتمنّوا لي التوفيق".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.