رقصة ممرضات تثير تفاعلات ضد العنصريّة

صيحات | 22 نيسان 2020 | 17:00

أثارت رقصة أدّتها ممرضات بريطانيات موجة غضب واتهامات بـ"العنصرية" بعدما نشرن فيديو لهنّ وهنّ يؤدين رقصة الماوري التقليدية مع طلاء الوجه وربط أشرطة على الرأس.

وفي حين أدرك البعض أنهن يتعرضن لكميات هائلة من الضغط والتوتر بسبب المخاوف المتزايدة بسبب نقص معدات الحماية، وساعات العمل الطويلة في معركتهنّ ضد فيروس كورونا المستجد، تعرضت هذه المجموعة من الممرضات لجملة من الانتقادات بعدما حاولت رفع المعنويات من خلال أداء رقصة الماوري المقدسة، الهاكا، الأمر الذي دفع بهنّ إلى حذف الفيديو على الفور. 

لكن الفيديو المحذوف انتشر على منصة Twitter فور نشره من قبل العاملين في أحد المراكز الصحية في إنكلترا.

وفي مقطع مدته 36 ثانية، بدت ممرضات يرتدين عُصابات بيضاء وطلاء وجه أسود يحملن رسماً توضيحياً لفيروس Covid-19 قبل أن يقمن برقصة "كا ماتا هاكا".

في جزء من الفيديو، تتقدم ممرضة إلى الأمام وهي تحمل قطعة من معدات المستشفى وتصرخ:

"هذه هي الرسالة التي نود أن نؤكدها، لن تهزمنا أبدًا، نحن نكرهك، أنت جرثومة. معاً سننتصر بالقوة الداخلية. ستدمرك البشرية، وستفوز البشرية". لكن الفيديو لم يُفهم بشكل جيد، حيث وصفه الكثيرون بأنه "مسيء".


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.