أطباء ألمان يحتجّون عراةً على نقص الواقيات من "كورونا"!

حسام محمد | 29 نيسان 2020 | 19:00

قام عدد من الأطباء الألمان بالتظاهر عراة على الإنترنت، احتجاجاً على نقص الكمامات والملابس الواقية من فيروس "كورونا المستجد"، في عيادات البلاد، الأمر الذي يجعلهم مهددين بالإصابة في أي وقت، على حدّ تعبيرهم.

ونشر الأطباء صوراً لهم وهم عراة بشكل كامل على شبكات التواصل الاجتماعي، بينما قام بعضهم بتغطية أجزاء من أجسامهم بواسطة أشياء كالزهور والكتب، وغيرها من الأمور، وذلك في محاولة لحضّ المسؤولين على توفير أدوات الحماية للأطباء والعيادات على غرار المشافي. 

وعلى الرغم من أنّ ألمانيا ذات الـ150 ألف إصابة بفيروس "كورونا"، تبدي مقاومة لا بأس بها لانتشار الوباء العالمي في البلاد، نسبة إلى الولايات المتحدة وإيطاليا وإسبانيا وفرنسا، إلّا أنّها كتلك الدول، تعاني نقصاً حاداً في معدات الحماية الشخصية.

وأوضح الأطباء بحسب، تقارير إعلامية محلية، أنّهم استلهموا احتجاجهم من الطبيب الفرنسي، آلان كولومبي، الذي نشر الشهر الماضي صوراً عارية له احتجاجاً على نقص أدوات الحماية.

واعتبر الأطباء العراة أنّ رعاية المرضى خارج المستشفيات والرعاية العامة لمرضى "كوفيد-19" لا تقل أهمية عن الرعاية في المستشفى، ما يضعهم على خط المواجهة في معركة احتواء الفيروس، الأمر الذي يتطلب دعماً حكومياً على أعلى المستويات.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.