صلاح يحدد أصعب مباراة لعبها وأجمل احتفال له

جورج حداد | 20 أيار 2020 | 14:30

فاجئ اللاعب الدولي المصري محمد صلاح بعض الأطفال من خلال بث مباشر في صفحة شركة "فودافون" في فيسبوك، حيث ظهر صلاح مع ابنته مكة واجرى حواراً مميزاً كشف فيه عن الكثير من النقاط.

وقال الفرعون المصري إنه يتمرن لوقت طويل جداً، ما بين 3 إلى 4 ساعات يوميًا في نادي ليفربول ثم يعود ويتمرن في البيت، مؤكدًا أنه حين كان صغيرًا لم يكن يفكر في ما وصل إليه الآن.

وأضاف: "أحرص على زيادة سقف طموحي بمجرد الوصول لنقطة معينة، في البداية حلمت بالاحتراف في أوروبا ورحلت إلى بازل السويسري". وتابع "بعد ذلك تحدثت مع نفسي هل سأعود إلى مصر أم أظل في أوروبا؟ قررت التطور وخضت تجاربي بعد ذلك مع تشيلسي وفيورنتينا وروما حتى وصلت إلى ليفربول".

وعن أصعب مباراة خاضها في مسيرته، علق "كان لقاء منتخب مصر أمام الكونغو الديموقراطية في تصفيات مونديال 2018"، حيث سجل صلاح ركلة جزاء في الثواني الأخيرة من عمر اللقاء أوصلت منتخب الفراعنة الى البطولة الأهم عالمياً بعد غياب 28 عاماً. وأكد أن أجمل احتفال له كان بعد هدفه في توتنهام بنهائي دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي، بخاصة أنه كان بناء على طلب ابنته مكة التي قامت بتقليد الاحتفال خلال البث.

يذكر أن فريق ليفربول الذي يلعب له صلاح يتصدر ترتيب الدوري الانكليزي الممتاز بفارق كبير عن نادي مانشتسر سيتي الثاني ومن المنتظر تتويجه باللقب بعد عودة الحياة الكروية في انكلترا.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.