تحذير من وباء قد يقضي على نصف سكان العالم

صيحات | 30 أيار 2020 | 22:00

 يزعم العالم الأميركي مايكل غريغر  أنه كلما زاد حشر الحيوانات معًا، زاد دوران الفيروسات. وحذر من فيروس قد يقضي على نصف سكان العالم وهو أخطر من فيروس كورونا المستجد. 

وأورد مايكل غريغر في كتابه "كيف تنجو من الجائحة" نظرية طبية تقول إن الأمراض التي تنشرها الدواجن مثل إنفلونزا الطيور تشكل خطرًا أكبر على البشر من الفيروس التاجي.

 ويؤكد العالم الأميركي أن تربية الدواجن تترك البشر عرضة للإصابة بفيروس قاتل يمكن أن يقضي على نصف سكان العالم ويشكل تهديدًا أكبر للعالم من كورونا الذي لم يتوقف حتى الآن عن حصد الأرواح، محذراً من اعتماد اللحوم كمصدر غذائي لأن ذلك يجعلنا معرضين بشدة للأوبئة الجديدة.

وإنفلونزا الطيور مرض معد ينتشر بين الطيور، ويمكن أن يصيب البشر في حالات نادرة، كما حدث خلال تفشيه من طريق فيروس H5N1 في هونغ كونغ عام 1997.

وعلى الرغم من ذبح 1.3 مليون دجاجة، لم يتم القضاء على إنفلونزا الطيور، بل تبع ذلك تسجيل العديد من الإصابات.



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.