مدينة برتغالية تستعد لإنقاذ بطولة دوري الأبطال

جورج حداد | 3 حزيران 2020 | 16:05

بدأت النشاطات الرياضية حول العالم بالعودة تباعاً منذ حوالي 3 أسابيع، بعد عودة الدوري الألماني إلى العمل واقتراب عودة الدوري الإسباني والإنكليزي والايطالي، ليبقى السؤال عن موعد عودة البطولة الأوروبيىة الأهم: دوري أبطال أوروبا، وفي هذا السياق كشف الرئيس البرتغالي، مارسيلو ريبيلو دي سوزا، عن إشارة جديدة بشأن مصير المراحل النهائية لدوري الأبطال هذا العام الذي كان من المقرر إقامته في مدينة اسطنبول التركية في 31 أيار الماضي.

لكن من المنتظر تغير وجهة النهائي إلى مدينة لشبونة البرتغالية، وذلك حسب ما كشفت تقارير صحافية، والتي أفادت أن لشبونة باتت قريبة من استضافة مباريات دوري الأبطال، بدءًا من ربع النهائي وحتى المباراة النهائية. ومن المحتمل أن تقام مباريات الدور ربع النهائي ونصف النهائي في مباراة واحدة.

وقال الرئيس البرتغالي دي سوزا في تصريحات نقلتها صحيفة ماركا الإسبانية: "لدي شعور بأنه لا يزال بإمكاننا الحصول على أخبار جيدة في ما يتعلق بكرة القدم الدولية في البرتغال خلال شهر آب".

ومن المقرر أن يُستأنف الدوري البرتغالي مرة أخرى اليوم 3 حزيران، لكن دي سوزا أكد أنه لن يتعجل في عملية إعادة المشجعين إلى الملاعب. وأوضح: "لن نندفع إلى أي شيء، لا نريد أن نواجه أي انتكاسات بعدما أحرزنا تقدمًا".

يذكر أن مدينة لشبونة هي مسقط رأس اللاعب الدولي البرتغالي وأفضل لاعب في تاريخ دوري الأبطال كريستيانو رونالدو، الأمر الذي سيمنحه دافعاً أكبر لتحقيق البطولة على أرضه.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.