كيف يفسّر العلم هدف روبيرتو كارلوس "المستحيل"؟

حسام محمد | 4 حزيران 2020 | 20:00

على الرغم من مضي 23 عاماً على أحد أغرب أهداف كرة القدم في التاريخ، إلّا أنّ الحديث عن النجم البرازيلي روبيرتو كارلوس، لا يزال مستمراً، فيما يستمر الباحثون والعلماء بمحاولة تفسير ذلك الهدف المريب الذي سجله في شباك فرنسا عام 1997 بضربة حرة مباشرة.

وكانت تسديدة كارلوس فريدة من نوعها، إذ كانت الكرة في بداية التسديدة ذاهبة إلى خارج الملعب، قبل أن تغير اتجاهها وتسكن الشباك بشكل غريب جداً.

ووفقاً لباحثين قاموا بتحليل الهدف قبل عدة أعوام من الآن، فإنّ هذا الهدف الذي سمي بـ "الهدف المستحيل"، اعتمد على التسديد في الجزء السفلي الأيمن من الكرة، لتذهب بعيداً من الحائط وهي تدور بسرعة حول محورها، ما سبب منطقة ضغط هواء مكثف على يمينها، وهنا باتت الكرة تدور في اتجاه الرياح أي على الجانب الأيسر، ما جعل مقاومة الرياح لها أقل، لتتجه ناحية الضغط المقاوم الأقل وتسكن الشباك.

وبيّن العلماء المتخصصون في مجال علوم الفيزياء، أنّه في حال عدم وجود مرمى، كانت الكرة لتدور حول نفسها حتى تستقر داخل منطقة الست ياردات.

وكان النجم كارلوس قد أوضح حينها أنه كان يسدد في منطقة "البلف" كونها الأقوى في الكرة وتجعلها تنطلق بسرعة كبيرة، إضافة إلى اعتماده على لافتة كانت بقرب المرمى، في التركيز، حيث حاول تسديد الكرة باتجاه ثاني حروف الكلمة المكتوبة عليها.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.