بعد 45 سنة من الحياة الزوجيّة... هكذا عاقبت زوجها بأعمال المنزل

ربيع الحسامي | 23 حزيران 2020 | 19:00

 ليست الحياة الزوجية كما نشاهد في الأفلام والمسلسلات، وهي لا تجسد الواقع دائماً. لا يستيقظ  الشريك على قبلة صباحية، ولن يحظى بفطور جاهز يدخل غرفته وهو على السرير، ربما يحصل ذلك ولكن ليس دائماً. ما تراه في شهر العسل يمكن ألّا تراه في ما تبقى لك من زواج. 

البعض يعتبر أن الملل سيشوب حتماً أي علاقة زوجية وربما يؤدي إلى الطلاق، أحياناً ينجح الشريكان في الحفاظ على البيت الزوجي، ومنهما من يفشل ويتجهان نحو الانفصال.

لكن السيدة الأميركية جوان سترلنغ وزوجها جيم كان لهما رأي آخر. بعد 45 عاماً، قررا تبديل الأدوار في المنزل بغية كسر الروتين، وأصبح جيم هو المسؤول عن القيام بأعمال المنزل وترتيب الأسرّة يومياً. وقامت جوان بتوثيق رشاقة زوجها كل يوم، ونشرت ذلك عبر صفحتها على فيسبوك وكانت النتيجة التالية:

اليوم الأول 

اليوم الثاني

اليوم الثالث

اليوم الرابع

اليوم الخامس

اليوم السادس

اليوم السابع

وهنا قررت جوان الاستغناء عن خدمة زوجها جيم، بعد هذا الترتيب الغريب للسرير

في النهاية، هذه هي الحياة الزوجية الطبيعية، عفوية. لن تكون أنت قيس، وأنتِ لن تكوني ليلى!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.