وميضاً ضوئيّاً من ثقوب سوداء... علماء يرصدونها لأول مرة

صيحات | 26 حزيران 2020 | 20:00

على مدى سنوات، درس علماء الفلك حركة الثقوب السوداء في المجرات، ظنوا لفترة أن اصطدامها في ما بينها لن يصدر عنه شيء ويبقى ساكناً، إلا أن بحثاً علمياً حديثاً أثبت العكس. ورصد علماء الفلك في 21 أيار من العام الماضي، باستخدام مقياس التداخل فيرغو "مقياس تداخل العذراء"، وهو أداة علمية ليزرية عملاقة لقياس التداخل مصممة للكشف عن الأمواج الثقالية التي تنبأت بها نظرية النسبية العامة، ومرصد الموجات الثقالية بالتداخل الليزري، موجة جاذبية مرافقة لاندماج ثقوب سوداء، أطلق العلماء عليها اسم "إس 190521 جي".

وعبر الاستعانة بمرصد "زويكي العابر" المعروف اختصاراً باسم (ZTF)، وهو مشروع مسح هوائي تلقائي يدار من مرصد "بالومار" التابع لمعهد كاليفورنيا للتقنية، درس العلماء على مدى سنوات البيانات التي جمعت ليكتشفوا مؤخراً أن هناك ضوءاً صدر عن تلك الظاهرة، وفق دراسة نشرت نتائجها في مجلة "فيزيكال ريفيو ليترز".

وأوضح عالم الفلك ماثيو غراهام من معهد كاليفورنيا للتقنية، أن صدور الضوء من اندماج الثقوب السوداء، حدث غير عادي، ويتم رصده من خلال رصد موجات جاذبية، بخلاف النجوم النيوترونية والتي ينجم عن تصادمها أشعة تحت حمراء وفوق بنفسجية وسينية وغاما وموجات راديو.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.