مقتل 7 مرضى بكورونا في مستشفى مصري

29 حزيران 2020 | 15:40

ما عاد شفاء مرضى فيروس كورونا المستجد مستبعداً، ونحن نقترب من الوصول إلى بروتوكول جدي معتمد للقضاء عليه رسمياً. في مصر، كان سبعة مرضى على موعد مع الموت معاً ولكن السبب لم يكن ما أصيبوا به. حيث لقي 7 مصابين بفيروس كورونا المستجد مصرعهم في حريق هائل اندلع، صباح اليوم الاثنين، بمستشفى خاص بشارع محمد نجيب بحي المتنزه شرقي الإسكندرية.

وبحسب وسائل إعلام مصرية، فإن قسم الشرطة في المحلة تلقى بلاغاً عن نشوب حريق بمستشفى خاص في منطقة سيدي بشر، حيث حاولت خمس سيارات إطفاء باحتواء الحريق ومنع امتداده إلى مبنى المستشفى بالكامل، وعمدت سيارات الإسعاف إلى نقل المرضى لمستشفيات أخرى.

والغريب أن الحريق اندلع في مكان مخصص لعزل مصابي #فيروس_كورونا بمستشفى "بدراوي"، ما أسفر عن مصرع 7 مرضى "6 رجال وسيدة" نتيجة اختناقهم دون حروق. وكشفت المعاينة أن الحريق اندلع بسبب احتكاك كهربائي بجهاز تكييف.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.