أقمار ستة تحيّر علماء الفلك... وبحث جديد عن حياة خارج الأرض

29 حزيران 2020 | 16:30

يشهد العالم تطوراً تكنولوجيا سريعاً يرخي بظلاله على كافة المجالات، ظلت فكرة البحث عن حياة خارجية محط اهتمام العديد من العلماء والوكالات وحتى الدول، تجلى ذلك في  منتصف القرن الماضي واستعر خلال ما كان يسمى بالحرب الباردة ومازال البحث مستمراً. وأخيراً استطاع العلماء الكشف عن آلاف العوالم في أنظمة شمسية أخرى، الابحاث ما زالت تتجدد، واحدث الكتشافات تشير إلى ستة أجسام خارجية، لديها تذبذبات في بياناتها ناتجة عن أقمار خارجية، مع العلم أن هذا لا يضمن بالضرورة وجود مثل هذه الأقمار، ولا توجد طريقة الآن للعلماء لتأكيد الخبر.

مرشح الدكتوراه في جامعة كولومبيا والمتخصص في إكسومونز أليكس تيتشي، قال إن الأقمار محيرة بما يكفي بحيث لا يرغب العلماء ببساطة في الانتظار لتشهد التكنولوجيا تطوراً أكبر.

وأكمل تيتشى قائلا: "نعتقد أن العثور على هذه الأقمار يقدم مجموعة متنوعة من النظريات حول تشكيل وتطور أنظمة الكواكب الأخرى،، ومن المحتمل أن تكون هذه الأماكن جذابة للبحث عن الحياة في مكان آخر في المجرة".

وأضاف تيتشي، الدراسة الجديدة قد لا تكون الطريقة الأفضل، وتحدث عن عدم اتضاح في الرؤية، وهذا ما يجعل العلماء يتساءلون عما إذا كان ما يرونه شيئًا آخر، وليس مجرد كوكب، وهذا ما وضعهم في حيرة ببحثهم الجديد .


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.