يونسكو: يجب إبلاغنا بأي تغيير في وضع آيا صوفيا وربما يتعين مراجعته

10 تموز 2020 | 19:00

 اشترطت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) إبلاغها قبل أي تغيير يطرأ في وضع متحف آيا صوفيا في اسطنبول الذي يعود إلى القرن السادس، وربما يتعين على لجنة التراث العالمي التابعة لها مراجعة هذه التغييرات.

وبسحب مسؤولَين تركيين إنه من المرجح أن تعلن أعلى محكمة إدارية في تركيا اليوم الجمعة أن تحويل آيا صوفيا إلى متحف عام 1934 كان غير قانوني، ما يمهد الطريق لإعادته كمسجد.

وقالت يونيسكو لـ"رويترز" إن آيا صوفيا موجودة على قائمتها لمواقع التراث العالمي كمتحف وعلى هذا النحو لديها التزامات وتعهدات قانونية معينة.

وقالت يونسكو: "بالتالي، يجب على الدولة أن تتأكد من عدم إجراء تعديل من شأنه أن يقوض القيمة العالمية البارزة لموقع مدرج، على أراضيها". وأضافت أن "أي تعديل يجب أن تخطر الدولة يونسكو به وأن تراجعه إذا لزم الأمر لجنة التراث العالمي". وعبّرت عن مخاوفها للسلطات التركية في عدة رسائل ونقلت الرسالة إلى سفير تركيا لدى المنظمة يوم الخميس.

وأضافت "نحث السلطات التركية على بدء حوار قبل اتخاذ أي قرار يمكن أن يقوض القيمة العالمية للموقع".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.