قرار جديد حول حرمان مانشستر سيتي من البطولات الأوروبية

حسام محمد | 13 تموز 2020 | 17:30

كشفت محكمة التحكيم الرياضية "كاس" في بيان نشرته اليوم الإثنين، عن قرار جديد يعدل العقوبة التي كانت قد فرضتها على نادي مانشستر سيتي الإنكليزي، بشكل جذري، معلنة عن إلغاء عقوبة إيقافه عن المشاركة في البطولات الأوروبية لمدة عامين.

وبحسب البيان الرسمي الذي تداولته وسائل الإعلام العالمية، فإنّ "كاس" قررت تقليص الغرامة المفروضة على سيتي لعدم التعاون مع الاتحاد الأوروبي "يويفا" من 30 مليون أورو إلى 10 ملايين أورو فقط، إلى جانب الإعلان عن أنّ النادي لم يخرق قواعد اللعب المالي النظيف، وبالتالي لا يجوز حرمانه من المشاركة في بطولات أوروبا.

وكان الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا"، أقر في شباط الماضي، بأن سيتي ارتكب انتهاكات خطيرة تخص قواعد اللعب المالي النظيف ولم يتعاون معه في التحقيقات.

وكان الغياب عن دوري أبطال أوروبا سيكلف سيتي، الذي نفى ارتكاب أي مخالفة، خسائر تصل إلى 100 مليون جنيه استرليني تراوح ما بين أموال الجوائز وحقوق البث وتذاكر المباريات وإيرادات أخرى.

وتهدف قواعد اللعب المالي النظيف إلى تحقيق التوازن بين مصروفات الأندية وإيراداتها ومن ثم عدم السماح بوجود خسائر كبيرة في الأندية جراء الإنفاق بصورة مبالغ فيها على اللاعبين.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.