بعد تصريحات مرتضى منصور… هل يستطيع الزمالك المصري شراء ميسي؟

أشرف سلام | 15 تموز 2020 | 14:43

دائماً ما تثير تصريحات مرتضى منصور الجدل، فبعد الضجة التي أثيرت في الأسابيع الماضية عقب رفع لافتة "نادي القرن الحقيقي" على أسوار القلعة البيضاء، والفيديو المسيء الذي نُسِب لرئيس الزمالك في الأيام الماضية، أعلن منصور قدرة ناديه على شراء عقد الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب برشلونة الإسباني.

وقد أعلن منصور أن الزمالك قادر على التعاقد مع ميسي بعدما دخل خزانته أكثر من 250 مليون جنيه من الاشتراكات الجديدة بفرع النادي الجديد في مدينة 6 أكتوبر، ليبلغ متوسط قيمة الاشتراك لأول 9000 عضو نحو 70 ألف جنيه مصري للعضو الواحد.

تصريحات منصور أثارت الجدل حول القدرة المالية للزمالك على شراء أفضل لاعب في العالم، فبحسب موقع "ترانسفير ماركت" العالمي فإن القيمة السوقية الحالية لميسي تبلغ 112 مليون أورو.

ومن المنتظر أن يجمع الزمالك نحو 630 مليون جنيه مصري قيمة اشتراكات المرحلة الأولى، أي ما يقرب من 34.6 مليون أورو.

ووفقاً لموقع "ترانسفير ماركت"، فإن القيمة السوقية للفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك تبلغ نحو 16.6 مليون أورو، وهو ما يعني أن قيمة ميسي توازي نحو 6.7 أضعاف هذا المبلغ.

وإذا ما باع الزمالك فريق كرة القدم بأكمله وأضاف إليه قيمة المرحلة الأولى من اشتراكات فرع 6 أكتوبر، فسوف يحتاج أكثر من ضعف هذا المبلغ لشراء عقد أفضل لاعب في العالم.

ولم يكن ميسي النجم العالمي الوحيد الذي أعلن منصور قدرة الزمالك على التعاقد معه، حيث سبق وأعلن منصور في العام 2014 خلال تصريحات تلفزيونية أن الزمالك اقترب من ضمّ رونالدينيو لارتداء القميص الأبيض.

وأكّد حينها أن المفاوضات مع النجم البرازيلي أوشكت على النهاية وأنه قادم للعب في الدوري المصري، ولكن بعد غلق باب القيد لم يسمع أحد عن نجم برشلونة الأسبق مرة أخرى.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.