5 طرق لبدء صفحة جديدة بعد الانفصال... لا تعني بالضرورة الافتراق

مروة فتحي | 1 آب 2020 | 10:00

يعتقد كثر أن الانفصال هو نهاية الطريق، ولكن قد يكون هو بدايته. ليس نهاية الكون ولم ينكسر قالب البشر بعدما ولد الـ EX على الأرض، اشكر ربك بأن تخلصت من ذاك الشريك وفكر بحريتك اليوم أكثر من ذي قبل. ولذا تقدّم خبيرة التنمية البشرية منى القصاص بعض الأمور التي تجعل الانفصال بداية مختلفة ومميزة.

الجدية

في حال أراد العودة إلى أحضانك، عليك التأكد من جدية الطرف الآخر، في طلب الصفح والغفران، وأن الدافع وراء عودته الإحساس بالخطأ وليس الحنين.

بناء علاقة جديدة

عليك تكوين نية حقيقية لبناء العلاقة من جديد، مع تجنب الأخطاء السابقة التي أدت إلى الانفصال.

الاتفاق

أما إذا رغبتما في العودة، عليكما عقد مناقشات صريحة حول الأخطاء التي أدت لإنهاء العلاقة وكيفية حلها ووضع شروط واضحة لضمان تنفيذ هذه الحلول بشكل يمنع تكرار الانفصال.

الاختبار

وفي حال منح كل منكما الآخر الفرصة، لا بدّ من أن تكون هناك فترة اختبار للطرفين لمعرفة مدى الالتزام بالقواعد التي اتفق عليها، وفترة الاختبار لا تعني أن يتم وضع الطرف الآخر تحت المراقبة، ولكن للتأكد من أن شخصيته تغيرت بالفعل، وأن لديكما المرونة لتخطي أي عقبات مستقبلية.

تجنب التضحية

ولا تكن "أهبل" مرة أخرى، يحظر تقديم أي تضحية بعد قرار العودة من الانفصال؛ لأن الأمر يكون موقتاً، ومع مرور الوقت تعود المشاكل كما كانت.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.