حقيقة الخلاف بين كارول سماحة وعثمان أبو لبن

عمر أبوجبل | 31 تموز 2020 | 16:00

مشكلة كبيرة حدثت بين الفنانة اللبنانية كارول سماحة والمخرج المصري عثمان أبو لبن بسبب فيلم "توأم روحي" الذي كان من المفترض أن تشدو الفنانة اللبنانية بالأغنية الدعائية الخاصة به، لكن الفنانة أصدرت بياناً أكدت فيه تراجعها عن أداء الأغنية بعد اتفاقها مع المنتج أحمد السبكي على الأمر.

وعلى الرغم من أن محامي الفنانة الدكتور حسام لطفي نفى في بيان رسمي وجود خلافات بين موكلته والمنتج والمخرج، إلا أن الكواليس شهدت خلافاً شديداً بين سماحة وعثمان أبو لبن بسبب الكليب الدعائي للأغنية.

وأكد مصدر من فريق الإنتاج بالفيلم أن سماحة انتهت من تسجيل الأغنية، وكانت الأمور تسير بشكل طبيعي إلى أن طلبت من المخرج عثمان أبو لبن أن تشارك في وضع الرؤية الفنية للكليب الدعائي الذي ستظهر عليه الأغنية، بما يعني المشاركة في اختيار المشاهد التي ستظهر في الأغنية والتي سيكون المونتاج البطل فيها.

المخرج عثمان أبو لبن رفض الأمر، مؤكداً أن دورها ينتهي عند تسجيل الأغنية ووضع صوتها عليها، وهو ما رفضته سماحة واعتبرته تقليلاً من قيمتها، لذا قرّرت الانسحاب من غناء أغنية الفيلم بكل هدوء وترك العمل بأكمله.

وكانت الفنانة كارول سماحة قد خاضت تجربة غناء الأغنية الدعائية للأفلام العام 2005، بفيلم "أحلام عمرنا" الذي قام ببطولته مصطفى شعبان ومنى زكي، كما شاركت في غناء تترات ثلاثة مسلسلات هي "فرح العمدة" و"وعد" و"سوا".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.