نافذة على "المعلمة والأستاذ"... مدرسة الكوميديا

10 آب 2017 | 11:25

أليس بمجرد قراءة العنوان، ترتسم البسمة على وجوهكم؟ نعم، هذه هي الضحكة نفسها، مع نفحة من الحنين التي كان المسلسل اللبناني "المعلمة والأستاذ" يرسمها على ملامح المشاهدين في العام ١٩٨٠. ويُعتبر من أنجح المسلسلات التي أنتجتها شاشة "تلفزيون لبنان"، وبخاصّة أنّه كان مليئاً بالمجازفات بسبب تصويره خلال الحرب الأهليّة. واشتهر بالضحك والعفوية وبالبساطة، فهو  من كتابة الممثلين الراحلين ابرهيم مرعشلي وهند أبي اللّمع وبطولتهما، هما الثنائيّ الذي عُرف بخفةّ الظّل والكاريزما في التمثيل، والتي كانت تنتقل الى المشاهدين بعفوية. ولذلك، لم يكتف الجمهور بعمل مشترك واحد لهما، بل أطلّا على الشاشة بأكثر من مسلسل خلال هذه السنوات. وأيضاً، أحد أسباب نجاح المسلسل، كان التجربة الأولى في مجال الكوميديا للممثلة هند أبي اللمع، التي سطع نجمها في السبعينات بأدوارها الدراميّة والشخصية الرومانسيّة في مسلسلاتها، مما شكّل تحدّياً لها وللكاتب ابرهيم مرعشلي في اختيارها للمرة الأولى بتأدية هذا الدور. 


وللتذكير، دارت القصة في مدرسة لمحو الأميّة، جمعت بين المدرسين (هند وابرهيم) مع الناظرة ظريفة (ليلى كرم) ومجموعة من التلامذة من فئة الأعمار الكبيرة ومن مختلف المستويات الاجتماعيّة والفكريّة، بدءاً من "صاحب الدكانة" (أبو العبد) وصولاً إلى الابن المدلّل (يوسف). وفي نطاق الأحداث، تألفت قصة حب بين المدرسَيْن، بمزيج بين الكوميديا والرومانسية. أما بالنسبة للتلامذة، فكان بعضهم صاحب طابع غبي ومضحك ومشاغب، فأضافوا نكهة خاصة إلى المسلسل بالحركات والنهفات الطريفة التي كانت تصدر منهم.  

بالرغم من وفاة أغلبية طاقم الممثلين، إليكم أبرز الشخصيات في مسلسل "المعلمة والأستاذ":

- ابرهيم مرعشلي (ابرهيم)


هند أبي اللّمع (هند) 


ليلى كرم (ظريفة) 


شفيق حسن (شفيق)


أحمد خليفة (أبو العبد) 


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.