جملة من فيلم مصري تدمر الأطفال نفسياً

مروة فتحي | 28 آب 2017 | 10:40

هناك جمل قد يرددها الآباء والأمهات من باب المزاح مع الأطفال ولكن قد تؤذي مشاعرهم، وتتسبب فى مشكلات نفسية كثيرة. ومن أشهر هذه الجمل عبارة "لقيناكي على باب جامع"، وهي الجملة التي انتشرت بعد عرض فيلم "دهب" المصري عام 1953، بطولة الطفلة فيروز وقتها، وأنور وجدي، ويدور حول فتاة رضيعة (فيروز)، يتخلص منها والدها (سراج منير) بعد أن حملت بها والدتها الخادمة منه وذلك خوفاً من الفضيحة، حيث تم وضع الرضيع أمام باب أحد المساجد، فصودف وجود أنور وجدي (ألفونسو) الذي أخذها ورباها حتى كبرت.

تقول خبيرة التنمية البشرية للأطفال زينة زايد إن هناك عدداً من الآباء قد يردد هذه الجملة لتخويف الأطفال أو لجعلهم يسمعون الكلام وينفذون التعليمات المطلوبة منهم على الفور، ولكن هذه الجملة تؤثر على الصحة النفسية للأطفال فتجعلهم مرعوبين طوال الوقت وقد يلعب الخيال بعقل الأطفال ويجعلهم يفكرون بأن الأعباء المادية هي سبب لجوء الآباء لقول هذة الجملة ويطلبون عدم الذهاب للمدرسة أو للعمل من أجل الاعتماد على أنفسهم. لهذا، فلا بد أن يعي الآباء والأمهات خطورة ترداد هذه الجملة حتى ولو كانت من باب المزاح.

وتضيف زايد أن الأخوة قد يتداولون هذه الجملة أيضا دون وعي، وفي هذه الحالة على الأم أو الأب إيقاف المزاح حول هذا الأمر، والتوعية بأن هذا المزاح غير مقبول


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.