4 قصص عشق ستعيشها حتماً

لؤي ديب | 31 آب 2017 | 14:00

الحُبُّ كالإدمان يقرع الأبواب في أيّ وقت ولا تشعر به إلَّا وهو يتغلغل في عروقك، وأنت مُعرَّض للوقوع في الحب دائماً، وهناك قصصُ حُبٍّ لا بُدَّ من خوضها، منها: 

بنت الجيران 

عشق الطفولة هو العشق الذي تتبادلان فيه الشوكولاته وفي الڤالنتاين تُهدي إليها ممحاةً حمراء..

مُدرِّسة الإعدادي (الابتدائي)

هو العشق الذي يكشف اختيارك الخطأ لبنت الجيران فأنت بحاجة لامرأةٍ ناضجة وتتحوّل إلى الطالب المجتهد في درسه ولا تلبث أن تُهدي إليها الأقلام وتقف بوجنتين محمرّتين أمامها..

بنت العم أو الخال

هي الفتاة التي تكتشف وجودها مؤخراً ومن الممكن أن تبدأ قصّتكما بعبارة "صايرة صبيَّة يابنت"..

زميلتك الجامعيّة

تحمل أكبر الاحتمالات كي تستمرا معاً لكنها في خلافاتكما ستقول: "رجاع للي حبيتن قبلي".

لكنك في النهاية ستحبّ زوجَك إن كانت "اللي اختارتلك اياها الماما" أو التي عشت معها قصّة عشق.. هنيئاً لك القفص "الذهبيّ".


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.