قطارات مصر تنافس نظيرتها الهندية (فيديو)

القاهرة- ياسرخليل | 31 آب 2017 | 18:05

كشف مقطع فيديو التقطه أحد المواطنين عن مشهد "غير معهود" في محطات القطارات بمصر، فقد بدت من شدة الزحام، وكأنها تنافس نظيرتها في الهند، التي اشتهرت بكثافة ركابها إلى حد مثير للدهشة. ويأتي هذا المقطع وسط جدل ساخن في الأوساط السياسية والشعبية، حول تدهور أوضاع منظومة القطارات، التي شهدت وقوع عشرات القتلى خلال الأسابيع الماضية.

وتنقل القطارات قرابة مليون ونصف مليون راكب يومياً إلى شتى المحافظات المصرية. ويبلغ عدد سكان مصر قرابة 100 مليون نسمة، فيما يبلغ عدد سكان الهند أكثر من مليار وثلاثمائة مليون. 

وأظهر الفيديو الذي تعذر على "النهار" التحقق من تاريخ ومكان التقاطه، مواطنين يحملون عددا من الركاب، ويقذفون بهم فوق رؤوس آخرين داخل القطار، وفور دخول هؤلاء الركاب من أعلى باب القطار، ي يتحول المشهد أشبه بالسباحة فوق الرؤوس. كما سمع صوت أحدهم يقول بعد دخول أحد الركاب: "يلا اللي بعده... اللي بعده"، وتكرر المشهد ذاته في عدد من عربات القطار.

وشارك المقطع، قبل وقت قصير اليوم الخميس، مستخدم على تويتر يطلق على حسابه اسم "غواص في بحر الويب"، وكتب معلقا على الفيديو "مشهد حصري لركوب القطار وقت الزحمة... عشان ما نستغربش لما تحصل كوارث... دي ماشية بستر ربنا". وأعادت سلوى مشاركة الفيديو وقالت "أنا في حياتي ما شفت المنظر ده... وإيه الركاب اللي بتدخل القطار (عايمة) حرفيا فوق رؤوس الناس !!!!".


وعلق على التدوينة مستخدمون بموقع تويتر، ومنهم جلال الذي قال: "المشكلة ليست في الحكومة. المشكلة في الشعب يرضي علي نفسو يكون في الموقف ده دي ثقافة شعب". ورد محمد المهدي: "للأسف لو تم تطوير المنظومة وزيادة عدد القطارات لما رأينا هذا المشهد المهين إنما تذهب الأموال إلى بنوك سويسرا وتذهب إلى علية القوم".

لكن مستخدما يطلق على حسابه اسم "M.H" قال إنه خاض تجربة مماثلة: "أنا حضرت الموقف ده حقيقي وركبت من القاهرة إلى طنطا، قلت لنفسي أجرب، وكان في بالي انه زي عندنا في أسوان مش زحمة. وفي حوالي 10 دقاقق حسيت أن القطر ده في الهند، ناس راكبه في الشباك وناس بين العربيات من بره، أنا زعقت قولتلهم انتوا عايشين مع بعض ازاي. وكان معايا واحد صاحبي الناس فضلت تهدي فينا بعد خناقات وضرب وراجل كبير في السن قعدنا جمبه وقالنا ده انهردا مش زحمة، نزلت وقولت حسبي الله".

ونشر هذا المقطع في وقت تشهد محطات القطارات، خاصة بالمدن الرئيسية ازدحاماً كبيرا، مع حلول عيد الأضحى. كما لم يظهر في المشهد أي من رجال شرطة المواصلات ولا من العاملين بالمحطة لتنظيم عملية الركوب أو مراقبتها.






إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.