هذه هي الأسباب التي تدفع الشخص للحصول على "تاتو"

جاد محيدلي | 18 أيلول 2017 | 20:00

التاتو أو الوشم من أكثر الظاهرات انتشاراً في صفوف المراهقين، فمن منا لم يسمع بمشاكل تحصل في العائلات بسبب إصرار الأولاد على الحصول على التاتو مقابل رفض الأهل. 

ولعلّ الفكرة الكبرى التي تخيف الأهل هو أنّ التاتو لا يُمحى بل يبقى إلى الأبد على الجسد، بالإضافة إلى التخوف من أن لا يكتفي الأولاد بوشم واحد بل يجرّ  آخر حتى يمتلئ الجسد بالرسوم والكتابات.

وعلى الرغم من انفتاح المجتمع أكثر على التاتو، كثرته على الجسد لا تزال تعكس صورة سلبية للشخص وقد تنعكس على حياته العملية واليومية.

في التالي سنقدم لكم أبرز الأسباب التي تدفع الأشخاص للحصول على تاتو:

المعنى


معظم الرسوم والكلمات تتضمن معنى حقيقياً وتتعلق بحياة الإنسان أو تُذكّره بشخص ما أو حدث ما هامّ في حياته.

إثبات الذات


هذه الحالة تنتشر عند المراهقين خاصّة حين يكونون في عمر يحتاجون فيه إلى إثبات أنهم هنا ولديهم قراراتهم الخاصّة.

تحدّي المجتمع

https://www.instagram.com/p/BXA5RocjN-7/?hl=en&tagged=allbodytattoo

كل ما هو ممنوع مرغوب.. من هذا المنطلق يندفع البعض للقيام بأمور لا يتقبلها كل المجتمع كالـ"تاتو".

التعبير عن شخصيّتهم


يلجأ البعض للوشم للتعبير عن شخصيتهم ككتابة الرموز والشعارات الثورية مثلاً أو التي تتعلق بقضية وفكر ما.

موضة


من أكثر الأسباب السيئة، فعلى الأرجح سيندم صاحب التاتو لاحقاً على قراره.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.