فنانون سوريون اشتهروا بمواقفهم السياسية: مع أو ضد النظام؟

23 أيلول 2017 | 09:00

انقسم الشارع السوري بين مؤيدٍ للثورة ومناهضٍ، مما أدى الى انعكاس مواقفهم السياسية على مشوارهم الفني. اليكم أبرز 8 فنانين جاهروا بمواقفهم السياسية من الأحداث السورية. 

أصالة نصري


اشتهرت بمواقفها السياسية المناهضة للنظام السوري مما أنتج رأياً عاماً ضدها من مؤيديه. 

ميادة الحناوي


أدت المواقف السياسية حيال النظام الى حرب تصريحات بين أصالة وميادة الحناوي، اذ تعتبر الأخيرة من أشد المدافعات عن الرئيس السوري بشار الأسد. 

رغدة


أكثر المدافعات عن النظام، وكانت تظهر برفقة العسكريين في المطارات العسكرية. 

سامر المصري 


أول المنشقين عن مسلسل باب الحارة وعن النظام أيضاً. 

مكسيم خليل


من الممثلين السوريين الذي اشتهروا بمواقفهم السياسية المناهضة للنظام السوري.

آل الديك


اشتهر كل من علي وحسين وحسن الديك بمواقفهم المؤيدة للنظام السوري.

يارا صبري


اعلنت دعمها للثورة السورية عند انطلاقها.

دريد لحام


من أهم الفنانين السوريين الذين اشتهروا بمواقفهم المؤيدة للنظام.

مي سكاف


اعتقلت مرات نظراً الى مواقفها المناوئة للنظام.

شكران مرتجى 


لا تترك الفنانة شكران مرتجى فرصة كي تعلن موقفها المؤيد للنظام والجيش السوري. 

سلاف فواخري 


لطالما أعلنت مواقفها الداعمة للجيش السوري وجاهرت بمواقفها المناهضة للمعارضة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.