الملك السعودي ينتصر لقيادة المرأة للسيارة ... وترحيب نسائي عالمي

27 أيلول 2017 | 00:15

  استطاع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز ان يمهر ببصمته تاريخ المملكة بختم ذهبي غير مسبوق على صعيد اصلاح الدولة وتفعيل دور الشباب والمرأة في المجتمع. وبخطوة جريئة وتاريخية، أصدر الملك سلمان أمراً يسمح للمرأة في المملكة بقيادة السيارة.

وجاء في الأمر الصادر عن ديوان الملك السعودي أن عدم السماح للمرأة بقيادة السيارة يترتب عنه العديد من السلبيات، مؤكدا في السياق أن السماح لها بقيادة المركبة له العديد من الإيجابيات، مع مراعاة تطبيق الضوابط الشرعية اللازمة والتقيد بها.  

وأكمل البيان أن أغلبية أعضاء هيئة كبار العلماء لا يرون مانعا من السماح للمرأة بقيادة المركبة في ظل إيجاد الضمانات الشرعية والنظامية اللازمة. كما أمر الملك سلمان في البيان الصادر باعتماد تطبيق أحكام نظام المرور ولائحته التنفيذية، بما فيها إصدار رخص القيادة، على الذكور والإناث على حد سواء.  

ودعا إلى تشكيل لجنة على مستوى عال من وزارات الداخلية، والمالية، والعمل والتنمية الاجتماعية، لدراسة الترتيبات اللازمة لإنفاذ ذلك، مشيرا إلى أنه على اللجنة الرفع بتوصياتها خلال ثلاثين يوما من تاريخه، وسيكون التنفيذ اعتبارا من 10 أكتوبر/تشرين الأول وفق الضوابط الشرعية والنظامية المعتمدة. 

القرار الملكي لاقى صدى واسعاً على صعيد الحركات النسائية في الوطن العربي والعالم حيث رحبت السيدات بهذه الخطوة الجريئة،اما على منصات التواصل الاجتماعي، فأشعل القرار الملكي الحسابات لا سيما على تويتر حيث تصدر هاشتاغ #الملك_ينتصر_لقياده_المراه وهاشتاغ #السماح_للمراه_بالقياده و#السماح_بقياده_المراه لائحة الأكثر تداولاً ورغم اجماع المغردين على أهميته كان للمحافظين حضور ضئيل.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.