خطوات وأنت تنتظر نتائج الامتحان... كي تبتعد عن القلق

لؤي ديب | 5 تشرين الأول 2017 | 12:28

خلال فترة التحضير للامتحان تعتقد أنَّه مع بدء الامتحان سترتاح، لكنَّك تُفاجأ أنه بعد إجرائه تَجِد نفسك غارِقاً في قلق انتظار النتائج وهذه هي المرحلة الأصعب. ولِتَجنُّب مضارّها عليك اتباع الخطوات التالية:

الأهل

تجنَّب أهلك في هذه الفترة قدر المُستطاع، لا لأنّ أسئلتهم ستقلقك فَحَسب بَل لأنَّ كَلِماتِك سَتُسَجَّل عِندَهُم بالحَرف الواحِد وسَتُحاسَب عَليها، لِذلِك لا تبقَ في المنزل اخرُج مَع أصدقائك وأمضِ وقتاً مَمتِعاً قد لا يتكَرَّر..

الشائعات

استَمِع للشائعات التي تقول لَك غَداً النتائج وأبدِ تأثّراً بها لكن لا تُصدِّقها لأنَّ النتائج كالحَمل عند المرأة "ما بتخبي حالها"...

نسيان

عَليكَ ألَّا تتذكَّر كيف كَتبت حتَّى صدور النتائج، وإذا سألك زميل قبل النتائج عن شيء يخُصّ الامتحان فأبدِ تَعَجُّباً من ذاكِرَتِه القويَّة..

الانشغال

اشغل نَفسَك بأيّ شيء كي لا تُفكِّر بالنتائج ولا هَمّ النتائج حتى لو شَغَلتَ نفسك بِمَظهَرك..

رضا الوالدين

من الأفضَل أن تحصَل على مَحَبَّتِهما في الفترة السابقة مباشَرةً لِصدور النتائج لاحتِمال النتائج السَّيئة، وإن اضطُرِرتَ فلا تَخرُج إلَّا بإذنِهما.. دعاؤهما مستجاب.

الهرب

قبل اليوم الذي ستَصدُر فيه النّتائج...اهرُب مِن المَنزِل لأنَّهُ مهما كانت احتياطاتك المأخوذة فستبقى ردَّة الفعل غير متوقعة، "والهريبة تلتين المراجل"..

مِنَ الصَّعب أن تَحصَل على نتيجة تُرضي الأهل عدا النتيجة التامَّة... ومِن المُستحيل أن تَحصل على نتيجة تامَّة في مدارِسِنا وجامِعاتِنا.. "وتعا بقا قِيمنا".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.